الأحد , يونيو 26 2022
الرئيسية / اتجاهات / أيوب عثمان يكتب: كيف يقوم قطاع الاتصالات بدعم خطط الاستدامة ورؤية مصر 2030

أيوب عثمان يكتب: كيف يقوم قطاع الاتصالات بدعم خطط الاستدامة ورؤية مصر 2030

كيف يقوم قطاع الاتصالات بدعم خطط الاستدامة ورؤية مصر2030

بقلم أيوب عثمان*

إن للاستدامة، وفقاً لرؤية مصر 2030، هدف واحد فقط وهو “ضمان حقوق الأجيال القادمة”. وقد قامت الدولة المصرية بتطوير رؤية مصر 2030 بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) ، وهي رؤية سياسية واقتصادية واجتماعية موحدة طويلة الأجل. وتتمثل هذه الرؤية، في مجموعة من الأهداف.. نسلط الضوء على إحداها وهو هدفًا يتمثل في تقليل الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 10٪ من قطاع الطاقة بما في ذلك النفط والغاز بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2016، بما يفرض ضغطًا هائلًا على صناعة النفط والغاز لتحسين الكفاءة التشغيلية والإنتاجية وسلامة العمال وتعزيز الأمن السيبراني وتقليل الأثر البيئي في الوقت ذاته.

الرقمنة من أجل الاستدامة

تتوقع الحكومات والمساهمون والمجتمع من شركات النفط والغاز المساهمة في الطاقة النظيفة، وتحقيق الهدف العالمي المتمثل في الوصول بصافي الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2050. ولحسن الحظ، توجد اليوم مجموعة من التقنيات التي تساعد قطاع النفط والغاز على إحداث ثورة في العمليات الصناعية تقلل من ضرر الانبعاثات على البيئة.

وتشمل هذه التقنيات المدعومة بالاتصال الشبكي الأتمتة والذكاء الاصطناعي (AI) والواقع المعزز (AR) وإنترنت الأشياء (IoT) . وقد أتاحت تقنية الجيل الخامس مرونة أعلى وتكلفة أقل ووقت أقصر لإعادة تنظيم عمليات التصنيع وإجراء تعديلات وتغييرات في التصميم، وقد منح هذا المصانع الذكية القدرة على زيادة الإنتاجية والكفاءة مع تقليل انبعاثات الكربون بشكل كبير.

ومن خلال زيادة كفاءة العمليات لعبت الرقمنة والاتصال الشبكي دورًا رئيسيًا في ثورة الاستدامة تمثل في مساعدة المصانع والشركات على إيجاد طرق لتزويد منتجاتها بانبعاثات أقل ونفايات أقل.

الاستدامة و الموارد البشرية

من المستحيل تحقيق التنمية المستدامة دون رعاية المورد الأهم وهم الناس.وفي هذا الإطار، مثلت أجندة رؤية مصر 2030 مصدر إلهام بالنسبة لنا فأطلقنا مبادرة “هاكاثون معًا عن بعد” في مصر لإحداث نقلة في مستقبل متصل، والتوصل إلى حلول للتحديات العالمية المشتركة. تهدف مبادرة “هاكاثون” معاً عن بُعد” إلى تعزيز الابتكار، وتقوم على المساهمة في قضايا مهمة، من خلال تحديد الحلول المبتكرة القابلة للتطبيق التجاري والتي تُظهر قوة الاتصال وتكنولوجيا الجيل الخامس.

يعد تحسين نوعية الحياة ومستوى المعيشة من العناصر الأساسية في إطار البعد الاجتماعي لرؤية مصر 2030، ولهذا طُلب من المشاركين في مسابقة “هاكاثون “معاً عن بُعد” لتعزيز الابتكار، التركيز على إيجاد حلول مبتكرة وقابلة للتطبيق تهدف إلى زيادة إمكانية الاستفادة من الرعاية الصحية والتعليم في مصر وشموليتهما على مستوى البلد. وفي موازاة ذلك، ركز البعد الاقتصادي لفاعليات هاكاثون “معاً عن بُعد”، على هدف مصر لتحقيق نمو اقتصادي قائم على المعرفة ويرتكز على التحول الرقمي وزيادة معدلات التوظيف وتعزيز ريادة الأعمال وزيادة مرونة الاقتصاد وقدرته التنافسية وكذلك تحقيق الشمول المالي والذي بدونه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة.

التعاون من أجل التغيير

أعدت الشركات والحكومات في جميع أنحاء العالم خططًا طموحة لتحقيق أهداف الوصول بصافي الانبعاثات إلى الصفر، والتعاون في هذا الصدد هو السبيل الوحيد للمضي قدمًا. طرحت إريكسون في عام 2021 رؤية لتحسين الحياة وإعادة تعريف الأعمال وقيادة مستقبل مستدام، ونحن اليوم، أكثر من أي وقت مضى ، ملتزمون بالعمل مع شركاء عبر منظومة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخارجها لتحويل هذه الرؤية إلى حقيقة واقعة.

نحن فخورون بترسيخ مكانتنا دائمًا كشريك موثوق به يدرك جيدًا رحلة الاستدامة حيث وضعنا أيضًا طموحًا للوصول بمستوى صافي الانبعاثات إلى الصفر عبر سلسلة القيمة لدينا بحلول عام 2040. وفي هذا الإطار، نهدف إلى الوصول بصافي الانبعاثات إلى الصفر في أنشطتنا وخفض الانبعاثات بنسبة 50٪ في سلسلة التوريد لدينا ومحفظتنا بحلول عام 2030.

هناك عدد من الاستراتيجيات التي اعتمدناها لتقليل الآثار والانبعاثات البيئية، بدءًا من تقليل النفايات التي تعد العامل الرئيسي في الاقتصاد الدائري، وزيادة معدلات إعادة الاستخدام وإعادة التدوير من خلال تصميم المنتجات الذكية. يتضمن معيارنا لكفاءة المواد في الفترة المقبلة أيضًا متطلبات تتعلق بالتصميم لإعادة التدوير وإعادة الاستخدام والاسترداد.

وبالإضافة إلى التحسين في مجال الأجهزة، فإننا نساعد عملاءنا أيضًا على كسر منحنى استهلاك الطاقة بينما نتحرك نحو الجيل الخامس من خلال التحفيز على تحسين معايير أداء الطاقة، ويجري تطوير منتجات الطاقة المحسنة من أجل تحسين مستوى الخدمات.

لقد طورنا حلولًا مبتكرة تمكن شبكات المشغلين من استخدام أقل قدر ممكن من الطاقة مع إدارة النمو المتوقع في حركة البيانات ، وتلبية احتياجات شبكات الجيل الخامس الحالية والمستقبلية، ويتيح لنا ذلك تلبية توقعات العملاء وفي الوقت ذاته مساعدة صناعة الاتصالات في الوصول إلى الهدف المتمثل في الوصول بصافي الانبعاثات إلى الصفر، وحتى الآن، حققنا وفورات بنسبة 36٪ في الطاقة من أجهزة نظام راديو إريكسون التي تم تسليمها مقابل المنتجات القديمة، متجاوزة هدف الشركة لتحقيق وفورات بنسبة 35٪ قبل عام واحد من الموعد المحدد، والقائم على بحوث علمية دقيقة على النحو المبين في تقرير الاستدامة ومسؤولية الشركة. Sustainability and Corporate Responsibility Report.

وأخيرًا وليس آخرًا، تتيح بنيتنا التحتية وخدماتنا الاستفادة من إنترنت الأشياء والذي يمكن أن يساعد في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة تصل إلى 15٪ بحلول عام 2030. وتشمل المجالات الرئيسية التي يمكن أن تدعمها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كل من النقل والسفر والمباني وشبكات الكهرباء والخدمات والتصنيع والزراعة واستخدام الأراضي ، وكلها تندرج تحت الركائز التسع التي حددتها استراتيجية التنمية المستدامة في مصر.

لقد أثبتت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قدراتها في خلق الفرص والكفاءات من أجل مستقبل أكثر استدامة، وإننا اليوم أكثر من أي وقت مضى نقف إلى جانب شركائنا في مصر للقيام بدورنا في تحويل رؤية مصر 2030 إلى حقيقة.

*رئيس قسم الاستدامة ومسؤولية الشركات في الشرق الأوسط وأفريقيا

اقرا ايضا

“كليرفيو إيه آي” ستتوقف عن بيع أدواتها للتعرف على الوجوه إلى الشركات

وافقت شركة “كليرفيو إيه أي” الناشئة المتخصصة في تقنيات التعرف على الوجه المثيرة للجدل، على …

تعليقات فيسبوك