الخميس , أكتوبر 6 2022
أخبار مميزة
الرئيسية / اتجاهات / علوم الفضاء تدعم بعثة Everdome إلى المريخ ضمن عالمها الافتراضي الواقعي

علوم الفضاء تدعم بعثة Everdome إلى المريخ ضمن عالمها الافتراضي الواقعي

تستعد Everdome لبناء مستعمرتها على المريخ مع اقتراب موعد إطلاق النسخة الأولية من عالمها الافتراضي في هذا العام. وبفضل الابتكارات العلمية السباقة للمختبر الخاص بمشروع تجربة Everdome، سيتمكن اللاعبون من خوض غمار عالم الميتافيرس ضمن بيئة تكاد تكون جزءاً لا يتجزأ من الحياة الواقعية.

وتتمحور منهجية عمل Everdome حول خلق عالم افتراضي غامر يجمع عدداً من عناصر الجيل المقبل على غرار البحوث العلمية المتقدمة، والمعرفة العميقة ببنية الفضاء وهندسته المذهلة، ومحاكاة بعثات الفضاء، والتصميم الثلاثي الأبعاد السباق وغير ذلك من أحدث التقنيات.

ويعتمد هذا المشروع المبتكر على خبرات مستشار هندسة الفضاء المقيم، ليزيك أورزيتشوفسكي، لاسيما وأنه باحث فضائي شهير وحائز على عدد من الجوائز، بما في ذلك مسابقة ESA Moon Challenge و Marsception ومسابقة Mars Colony Design، كما أنه مؤسس Space is More، وهو مشروع يركز على بنية وهندسة الفضاء.

ويشغل أورزيتشوفسكي منصب مدير مختبر الأبحاث LunAres Research Station في بولندا، حيث يعمل مع عدد من وكالات الفضاء العالمية ورواد الفضاء لمعرفة المزيد حول العديد من جوانب استكشاف الفضاء، ويقدم بذلك معرفته الواسعة إلى عالم Everdome الافتراضي.

ووفقاً لأورزيتشوفسكي، فإن Everdome ليست مستفيدة فقط من البحوث الحالية والمستقبلية، بل إنها تقدم بدورها فوائد هائلة عن طريق إثراء المعارف حول كيفية عمل مستعمرات المستقبل على الكوكب الأحمر.

وفي هذا الإطار، قال أورزيتشوفسكي: “من وجهة نظر علمية، أتطلع بشغف لرؤية طريقة تفاعل الأفراد مع عوالم الميتافيرس، وكيف ستتغير التفاعلات الاجتماعية والسلوكيات الشخصية، مع اندماج المجتمع الواقعي بالعالم الافتراضي. ولربما يساهم التعرف على سلوكيات الناس ضمن عالم Everdome الافتراضي في بناء تصور أوضح عن مستعمرات المستقبل على المريخ. فالبيانات الصادرة عن عالم الميتافيرس تمنحا فهماً أكبر حول سبل تأقلم البشرية مع العيش في الفضاء، وهذه مسألة لا تقدر بثمن لمستقبل استكشاف الفضاء”.

ولمنح اللاعبين ضمن عالم Everdome الافتراضي تجربة أكثر عمقاً، تلقى حاملو الرموز الرقمية غير القابلة للاستبدال Genesis NFT T1 دعوة للمشاركة كأفراد من الطاقم ضمن أول بعثة لبناء مستعمرة في الفضاء ضمن مختبر الأبحاث LunAres Station.  وستعمل البعثة على محاكاة تجربة العيش في ذاك العالم، الأمر الذي يمنح المشاركين تجربة أقرب للواقع لما سيبدو عليه عالم Everdome الافتراضي. وعلى مدار ثلاثة أيام وليلتين، سيخوض المشاركون تجربة حية لتحديات جرت محاكاتها بأسلوب غامر للبعثة إلى المريخ، بما يشمل محدودية الموارد، والمعدات، وقدرات الاتصال، مع تعرضهم لضغوطات وظروف محددة تحاكي السفر إلى الفضاء.

من جانبه قال روب جرين، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة Everdome: “تقدم هذه المشاركة فرص التعرف على التجربة الواقعية التي يخوضها رواد الفضاء، إذ نمنح اللاعبين تجربة غامرة وغير مسبوقة للبيئة التي نعمل على تأسيسها ضمن عالمنا الافتراضي. ومن خلال إدخال ابتكارات الخبراء مثل أورزيتشوفسكي، نتمكن من تخطي الحدود المألوفة في عالم اليوم، مع الاقتراب خطوة إضافية من إطلاق بعثة Everdome الأكثر واقعية حتى اليوم. ولاشك أن هذا المستوى من المعرفة العميقة، والقائمة على بحوث وابتكارات علمية متقدمة، مع تقنيات الرسومات القريبة من الواقع، ستمكن Everdome من إطلاق تجربة غامرة تتخطى توقعات المشاركين”.

وتم تأسيس تجربة Everdome استناداً إلى محرك الألعاب Unreal Engine 5 وستقدم أكثر التجارب واقعية لعوالم الميتافيرس، مستندة إلى موهبة وأفكار أبرز الفنانين ومبرمجي الألعاب والمصممين بالتقنيات ثلاثية الأبعاد، والمتخصصين في المؤثرات البصرية في عالم هوليوود، والمتمرسين في التخطيط الحضري، إلى جانب فريق تطوير خبير بإنشاء المؤثرات المرئية المتفوقة منذ أكثر من عقد من الزمن، وفريق تسويق يتمتع بنجاحات لافتة ضمن عدد من القطاعات.

وتشمل المرحلة الأولى لإطلاق تجربة Everdome خطوات الاستعداد الأولى، وتجري ضمن منطقة حتا ويتمكن خلالها المستخدمون من التعرف على غرفة الإطلاق والاطلاع عن كثب على مزايا استكشاف الفضاء وتفاصيل الرحلة المرتقبة. وتجسد المرحلتان الثانية والثالثة استمراراً لرحلة Everdome، وتغطي عمليات إطلاق المهمة والحياة على متن مركبتها، إلى الهبوط على سطح المريخ والاستقرار في الكوكب الأحمر.

اقرا ايضا

Everdome تستقطب استثماراً بقيمة 10 ملايين دولار إلى عالمها الافتراضي من GEM Digital

أعلنت Everdome، أكثر تجارب العالم الافتراضي (ميتافيرس) واقعية على الإطلاق، عن التزام استثماري قطعته GEM …

تعليقات فيسبوك