الجمعة , فبراير 3 2023
أخبار مميزة
الرئيسية / أجهزة / دايسون Dyson تطرح السماعات العازلة للصوت عالية الدقة والمزودة بجهاز تنقية الهواء في الأسواق

دايسون Dyson تطرح السماعات العازلة للصوت عالية الدقة والمزودة بجهاز تنقية الهواء في الأسواق

أعلنت شركة دايسون عن مواصفات سماعاتها الجديدة Dyson Zone™، والتي ستكون متوفرة في للبيع في الصين اعتبارًا من شهر يناير، وفي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وهونغ كونغ وسنغافورة اعتبارًا من شهر مارس المقبل. وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق من العام الحالي عن سماعات الرأس الجديدة Dyson Zone™، مؤكدة بأنها ستوفر تجربة غامرة وصوتًا نقيًا وعالي الوضوح، إلى جانب تنقية الهواء عند الحاجة.

وبعد خمسة أعوام من الأبحاث والتطوير، طورت الشركة هذه السماعات القادرة على العمل لمدة 50 ساعة متواصلة، وتوفير صوت عالي النقاء بدون تشويش، وتوفير جودة عالية ومحيطية في إخراج الصوت مع استخدام تقنيات متقدمة لعزل الصوت. وإضافة لذلك، يمكن لجهاز Dyson Zone™ التقاط 99% من الجسيمات الملوثة للهواء بحجم دقيق لا يتجاوز 0.1 ميكرون، بينما تعمل الفلاتر الكربونية من نوع الكربون “كيه” المزود بالبوتاسيوم على استهداف الغازات الحمضية الشائعة التي عادة ما يتم ربطها بالتلوث في المدن، بما في ذلك غاز NO2 وSO2.

مشكلة التلوث في المناطق الحضرية

يعيش نصف سكان العالم في المدن، وبحلول عام 2050، يتوقع أن يعيش 7 من كل 10 أشخاص في المدن. ويترافق هذا النمو السكاني المتزايد في المدن، مع نمو مطرد في البنية التحتية، كوسائل النقل وأعمال البناء والازدحام، والتي تؤثر جميعها على البيئة التي نعيش فيها، وتتسبب في تلوث الهواء وخلق مزيد من الضجيج من حولنا.

  • يتعرض ما يقدر بنحو 90% من مستخدمي النقل الجماعي في مدينة نيويورك لمستويات ضجيج تتجاوز حد الديسيبل الموصى به. وفي الاتحاد الأوروبي، يؤثر التلوث السمعي على 1 من كل 5 مواطنين.
  • يعتبر تلوث الهواء مشكلة عالمية، حيث إن 99% من سكان العالم يعيشون في مناطق تتجاوز فيها مستويات التلوث الحد الموصى به من منظمة الصحة العالمية.
  • في العديد من المناطق الجغرافية، لا يعتبر التلوث الناجم عن السكان المحليين هو التهديد الأكبر، ففي أوروبا غرب آسيا وإفريقيا، يعتبر الغبار المتنقل عن طريق الرياح المصدر الرئيسي لتلوث الهواء، بحسب برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

الحل الذي توفره Dyson Zone™

صممت سماعات الرأس Dyson Zone™ للتصدي لمشكلتي الضجيج وتلوث هواء المدن في وقت واحد، وهي مزودة ببطاريات الليثيوم أيون المتقدمة، ووحدة شحن USB -C لتشغيل الصوت لمدة 50 ساعة متواصلة، أو العمل لأربع ساعات متواصلة على تنقية الهواء وتشغيل الصوت في وقت واحد، ويمكن أن تصل طاقة الشحن فيها إلى 100% خلال ثلاث ساعات.

صممت سماعات الأذن وتنقية الهواء Dyson Zone™ استنادًا إلى خبرة دايسون الطويلة، التي تمتد لثلاثين عامًا، في مجال تقنيات تدفق الهواء والفلترة والمحركات، وفهمها العميق لجودة الهواء في الأماكن الداخلية والخارجية.

تعمل أجهزة ضغط الهواء في كل سماعة أذن على سحب الهواء عبر فلاتر بطبقات ثنائية، وضخ دفقتين من الهواء النقي إلى أنف وفم المستخدم، عبر القناع القابلة للإزالة، والذي لا يلامس الوجه. وتقوم الفلاتر الإلكتروستاتية بالتقاط 99% من الجسيمات الملوثة بحجم لا يزيد عن 0.1 ميكرون، بينما تقوم فلاتر الكربون من النوع “كيه” الغنية بالبوتاسيوم باستهداف الغازات الحمضية الشائعة التي عادة ما يتم ربطها بالتلوث في المدن، بما في ذلك غاز NO2 وSO2.

وقد صمم هذا المنتج أيضًا لتقديم صوت محيطي عالي الدقة مع أدنى مستويات التشويش، ونطاق تردد واسع لتوفير وضوح أعلى للصوت بمختلف مستوياته. وتضم سماعات الأذن الجديدة مكبر صوت خاص للمكالمات الهاتفية، مما يسمح بإجراء المكالمات وتسجيل الصوت والتحكم به. ويحتوي الميكروفون الهاتفي على ميكروفون أمامي ثنائي عازل للصوت يعمل كجهاز إرسال واستقبال، مما يوفر وضوحًا أعلى عند نقل الصوت، من خلال جمع الإشارات من كل ميكروفون بطريقة تسمح للنظام بإلغاء الضجيج القادم من الخلف ومن الجوانب.

نهج دايسون في الهندسة الصوتية

توفر سماعات الرأس Dyson Zone تجربة استماع غامرة واستثنائية، فبالمقارنة مع غيرها، يعتمد العديد من مطوري أجهزة الصوت على “المستمع الذهبي”، ويعتمد هذا الأسلوب الشائع في الصناعة على قيام أفراد متدربين بتحديد ما ستكون عليه الأصوات “الجيدة” برأيهم، إلا أن دايسون قررت اعتماد أسلوب علمي يقوم على أبحاث ودراسات الصوت، والتحقق من صحة أهداف المواصفات الناتجة، إلى جانب إجراء تجارب مكثفة على المستخدمين.

  • تصميم يضمن أدنى مستويات التشويش: جرى تصميم برنامج تشغيل السماعة والأجهزة الإلكترونية والنظام الميكانيكي والمواد والصوتيات بعناية ودقة للحدّ من التشويش قدر الإمكان. وتتم معادلة مخرجات برنامج تشغيل السماعة من معالج الإشارات الذكية بمعدل 48,000 مرة في الثانية، والتي تعمل مع نظام عزل الصوت لتحييد التشويش التوافقي لمستويات غير مسموعة عبر كامل نطاق التردد (0.08% عند 94 ديسيبل عند 1 كيلو هرتز)
  • نظام عزل الصوت المتقدم: يضم الجهاز 11 ميكروفون، يستخدم نظام عزل الصوت ثمانية منها لمراقبة هذه الضجيج المحيط بمعدل 384,000 مرة في الثانية. وتوفر سماعة Dyson Zone عزل الصوت بما يصل إلى 38 ديسيبل من تردد 20 هرتز إلى تردد 20 كيلو هرتز.
  • صوت محيطي عالي الوضوح: توفر سماعات Dyson Zone™ دقة عالية تتخطى الأصوات العادية لتمكن المستخدم من سماع ترددات تتراوح بين 6 هرتز إلى 21 كيلو هرتز، بحيث يمكنكم سماع كل كلمة أو ملاحظة. وعادة ما يكون من الصعب إخراج الصوت بدقة عالية عندما يكون تردده خارج نطاق تردد المتحدث، وسماعات Dyson Zone تتفوق على قدرات السمع البشرية لتحقيق وضوح أكبر في الجزء المسموع من الطيف. ويعزى توفر هذا النطاق الترددي العريض لوجود نظام الهندسة الكهروسمعية، والمكونات الأساسية التي تشمل، مكبرات الصوت قياس 40 ملم و16 أوم ووحدات مغناطيس النيوديموم، الموجودة في قلب نظام الصوت.
  • مصممة علميًا لتمكين المستخدم من سماع تفاصيل أكثر: اعتمد مهندسو دايسون على المقاييس العلمية واختبارات واسعة مع المستخدمين لتحديد المواصفات التي توفر أعلى مستويات الدقة والوضوح عبر كامل طيف التردد الصوتي. وقد قامت دايسون بتصميم إعدادات معدل الترددات بطريقة فريدة، بحيث تكون الترددات واضحة والصوت نقي عبر كامل نطاق التردد المسموع، لتوفير تجربة صوتية عالية الدقة.
  • تصميم مريح وتجربة استماع رائعة: يختلف شكل وقياس رأس كل مستخدم، وهذا عامل من الضروري مراعاته لأنه يؤثر على العديد من جوانب الراحة والأداء الصوتي للجهاز، بما في ذك قوة تثبيت السماعة على الرأس، وقياس القناع الملحق والمواد التي يصنع منها، وكذلك قابلية تعديل الجهاز وما إلى ذلك. وجرى تصميم وسائد الأذنين لتكون أقل سماكة من الوسائد التقليدية لتخفيف الضغط وتوفير مزيد من الراحة، وتتميز هذه الوسائد بتصميمها بزاوية منحنية لتحيط بالأذن وتوفر أكبر قدر ممكن من الراحة.

فلترة عالية في الظروف الواقعية

يستخدم حوالي 190 مليون شخص حول العالم قطار الأنفاق يوميًا، مما يعرض الركاب لخليط من الملوثات التي تشمل الجسيمات الدقيقة (قياس 2.5 بيكومتر و10 بيكومتر)، وفي بعض المدن، تزيد مستويات التلوث في القطارات عن مستويات تلوث الشوارع.

إن التصدي لتلوث الهواء في المدن هو مسألة مهمة للغاية، سواء كان ذلك خلال الذهاب للعمل أو السفر للخارج أو التنقل في مدينتك. وقد صمم نظام الفلترة وآلية توصيل الهواء في سماعات Dyson Zone™ للتصدي لهذه المشكلات بالتحديد، إذ تعمل مكابس الهواء الدقيقة، التي تدور بمعدل يصل إلى 9,750 دورة في الدقيقة على سحب الهواء من خلال الفلاتر الثنائية المستوى. وتقوم وسائط الفلترة الكهروستاتيكية السالبة بالتقاط الجسيمات فائقة الدقة، مثل مسببات الحساسية، والجسيمات القادمة من مصادر مثل غبار الفرامل، ونواتج الاحتراق في المصانع وجسيمات مواد البناء، بنسبة تصل إلى 99%، وبحجم فائق الدقة يصل إلى 0.1 ميكرون.

وتعتبر هذه الجسيمات مصدر قلق على صحة جسم الإنسان، وهناك استثمارات مستمرة لمعرفة تأثيرها بعيد المدى على الصحة العامة. وتقوم طبقة ثانية، مصنوعة من مادة “كيه كربون” وهي مادة كربونية غنية بالبوتاسيوم بالتقاط الغازات الملوثة الشائعة في المدن مثل NO2 وSO2 وO3، وغيرها من الروائح المزعجة، مثل أبخرة البناء والصرف الصحي والهواء الفاسد في أنظمة المترو. ويمتد عمر الفلاتر لـ 12 شهرًا تقريبًا بحسب المنطقة الجغرافية.

تطوير التطبيق وتقنيات الاتصال والاستشعار

No2 هو أحد أكثر الغازات الملوثة شيوعًا في المدن، وهو نتيجة ثانوية لعمليات الاحتراق من مصادر تشمل الازدحام وعمليات البناء. وإلى جانب غيره من الغازات الحمضية، تقوم فلاتر الكربون الغنية بالبوتاسيوم الموجودة في جهاز Dyson Zone™ باستهداف هذه الغازات الحمضية للتصدي للمشكلات الموجودة في هواء المدن.

ويعمل جهاز استشعار على مراقبة مستويات NO2 في الهواء، وتتبعها مباشرة عبر تطبيق MyDyson™، جنبًا إلى جنب مع مستويات الضجيج البيئي، وكل ذلك في الوقت الفعلي. ويعمل جهاز Dyson Zone™، مثل أجهزة تنقية الهواء المنزلية من دايسون، على توفير معلومات واضحة وقابلة للقياس حول البيئة التي يعيش فيها المستخدم، ويضعها بين يديه لتمكينه من بناء عادات أكثر صحة.

وجرى تزويد التطبيق بمقياس تسارع لمراقبة نشاط المستخدم، وتعديل تدفق الهواء النقي بالشكل المناسب عند وضعية التشغيل التلقائي للقناع الملحق. ويعمل جهاز خاص على وضع المنتج بوضعية الاستعداد عند عدم ارتدائه، وبمجرد تشغيل القناع على وضع المحادثة، يتم إيقاف عملية تنقية الهواء وإيقاف تشغيل الموسيقى، وتحسين عمر البطارية بطريقة ذكية.

ويمكن استخدام تطبيق MyDyson™ للتحكم في جهاز Dyson Zone™، وتعديل سرعة تدفق الهواء أو وضعية عزل الصوت، وتعديل تكافؤ الصوت بحسب الرغبة، ويمكن الاختيار بين ثلاثة وضعيات، هي دايسون EQ (متكافئ) و”باس بوست” (منخفض) أو “حيادي”، كما يمكن أيضًا الوصول إلى الحد الأعلى للصوت، ما يتوافق مع التوصيات الصحية العالمية.

تولّت فرق هندسية من المملكة المتحدة وسنغافورة وماليزيا والصين، العمل على تطوير سماعات Dyson Zone™ المزودة بخاصية تنقية الهواء، وركزت الفرق العاملة في جنوب شرق آسيا على الجانب البرمجي، حيث كان تطوير التطبيق ودمجه مع الجهاز مسألة مهمة للغاية لضمان السلاسة في الاتصال وتوفير ميزة ذكية ومفيدة لتتبع مستويات تلوث الهواء والتلوث السمعي.

وكما هو الحال في جميع أجهزة دايسون، فقد تم إجراء اختبارات صارمة لسماعات Dyson Zone™ العازلة للصوت والمزودة بتقنية تنقية الهواء، في غرف يتم التحكم بدرجة حرارتها. وشملت الاختبارات المواد والأنسجة المستخدمة، ومدى قوة وثبات الأزرار وغير ذلك الكثير. وقد كان لفريق مهندسي الاختبار في مركز التطوير التابع لدايسون في ماليزيا دور مهم للغاية في هذا الجانب، حيث تم اختبار أقصى درجات تحمل الجهاز في المناخات الدافئة وسط مستويات الرطوبة العالية، وكذلك جرى اختباره في مراكز متخصصة في المملكة المتحدة. وأما تجارب المستخدمين، فقد جرت في الولايات المتحدة والصين وسنغافورة.

اقرا ايضا

ويسترن ديجيتال تعرض حلولها المتطورة والذكية للفيديو في معرض إنترسك دبي 2023

ستعرض ويسترن ديجيتال أحدث حلول الفيديو الذكية لديها في معرض “إنترسك” الذي سيُقام في دبي، …

تعليقات فيسبوك