السبت , يوليو 13 2024
أخبار مميزة
الرئيسية / رواد الاعمال / اخبار / إيليفيت تختتم جولة تمويلية بقيمة 5 مليون دولار لإنشاء حسابات دولارية بضمان مؤسسة تأمين الودائع الفيدرالية

إيليفيت تختتم جولة تمويلية بقيمة 5 مليون دولار لإنشاء حسابات دولارية بضمان مؤسسة تأمين الودائع الفيدرالية

حصلت شركة “إيليفيت” الناشئة، المتخصصة في التكنولوجيا المالية ومقارها لندن ودبي، على 5 ملايين دولار في جولة تمويلية من فئة ما قبل السلسلة “أ”، عقب نجاح الشركة في اجتذاب أكثر من 150 ألف مستخدم من آسيا وشمال أفريقيا منذ انطلاقها في مطلع هذا العام. وستستفيد الشركة من الاستثمار الجديد لتعزيز توسعها في الشرق الأوسط وأفريقيا.

مع استمرار النمو في قطاع العمل الحر والعمل عن بعد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تقدم إيليفيت أحد أفضل الحلول المالية للتغلب على التحديات المشتركة التي يواجهها هؤلاء العاملون، حيث تتيح المنصة للمستخدمين طريقة ميسرة لتلقي المدفوعات من أصحاب العمل في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الأسواق الدولية، ومنصات العمل الحر الكبرى مثل Upwork، وMaqsam، وPaypal، وDeel، وToptal.

تتضمن خدمات إيليفيت توفير بطاقات خصم مباشر للإنفاق عبر الإنترنت وتطبيق أسعار صرف قياسية للعملات الأجنبية عند إرسال الأموال إلى الداخل. كما تسمح الشركة للمستخدمين بتحويل الأموال مرة أخرى إلى حساباتهم المحلية بالدولار الأمريكي مقابل رسوم ثابتة قدرها 10 دولارات. ويتم الاحتفاظ بالأموال المودعة في حسابات إيليفيت لدى بنك Bangor Savings Bank، وهو مؤسسة مالية عريقة تم إنشاؤها منذ 172 عامًا في ولاية ماين بالولايات المتحدة الأمريكية. وتضمن هذه الشراكة تأمين جميع ودائع العملاء لدى Bangor من قبل مؤسسة تأمين الودائع الفيدرالية (FDIC) بما يصل إلى 250 ألف دولار أمريكي لكل مودع، مما يوفر تغطيةً غير مسبوقة للمقيمين في دول مثل مصر والفلبين وباكستان وبنغلاديش.

وقد صرح خالد كينان، الرئيس التنفيذي لشركة إيليفيت بأن “انتشار العمل عن بعد والعمل الحر سيغير من قواعد اللعبة في الأسواق الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. لقد مكنت منصات مثل Upwork وMaqsam وDeel المستقلين المقيمين بدول مثل مصر من تقاضي الأموال مقابل خدماتهم بالدولار الأمريكي من أي مكان بالعالم. ومع ذلك، فإن الحلول الحالية لتلقي المدفوعات بالدولار الأمريكي مكلفة وغير فعالة. وبالتالي، أصبحت مهمة إيليفيت هي ضمان احتفاظ المستقلين والعاملين عن بعد بأكبر قدر ممكن من أموالهم التي بذلوا جهداً عظيماً في الحصول عليها وذلك عن طريق تقليل رسوم التحويلات  وتبسيط العملية.”

جديرٌ بالذكر أن العديد من المقيمين في الأسواق الناشئة قد عانوا من الانخفاض الكبير في قيمة العملات المحلية على مدى السنوات الخمس الماضية، مما أدى إلى تآكل القوة الشرائية، في حين تعالج إيليفيت هذه المشكلة عن طريق إتاحة وسيلة موثوقة لتحصيل المدفوعات بالدولار الأمريكي والاحتفاظ بها، وبذلك تقدم الشركة خدمة حيوية خاصةً بالنسبة للعاملين عن بعد والمستقلين الذين يسعون إلى حماية أرباحهم وسط تقلبات العملة المحلية.

وتتطلع الشركة إلى مستقبل واعد من خلال تحقيق خطة طموحة تتضمن التوسع في أسواق ناشئة أخرى واستحداث منتجات مالية جديدة مثل حسابات التوفير والاستثمار. وتهدف إيليفيت إلى دعم مستخدميها عن طريق خفض التكاليف بشكل مستمر وتحسين المنتجات المالية المقدمة، كما أنها تتبنى استراتيجية من شأنها التركيز على الامتثال والحلول المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات العملاء والالتزام بالشمول المالي، وبذلك تتمكن الشركة من الحفاظ على قيمة الأموال وتعزيز النمو في الوقت ذاته.

اقرا ايضا

مصر- انطلاق فعاليات أولى أيام النسخة الثالثة من قمة تكني القاهرة لريادة الأعمال

انطلقت فعاليات أولي أيام النسخة الثالثة من قمة تكني القاهرة لريادة الأعمال بمركز إبداع مصر …

تعليقات فيسبوك