السبت , يوليو 13 2024
أخبار مميزة
الرئيسية / تطبيقات / “إس إيه بي إمارسيس” تطلق أداة للبحث عن المنتجات باستخدام الذكاء الاصطناعي

“إس إيه بي إمارسيس” تطلق أداة للبحث عن المنتجات باستخدام الذكاء الاصطناعي

أطلقت “إس إيه بي إمارسيس” (SAP Emarsys) أداة “إيه آي برودكت فايندر” (AI Product Finder) للبحث عن المنتجات باستخدام الذكاء الاصطناعي، وهي أداة ستسهم في إحداث تغيير جذري في كيفية اقتراح العلامات التجارية للمنتجات وتخصيصها لتجربة المستخدم. وتم استعراض أداة (Product Finder) الأسبوع الجاري خلال فعالية تمكين المتخصصين في التسويق (SAP Emarsys Power to the Marketer) التي جرى تنظيمها في دبي.

ويأتي إطلاق هذا الحل استجابة للارتفاع الملموس في طلب المستهلكين على قدرات الذكاء الاصطناعي في مجال التجارة إذ أظهرت بيانات “إس إيه بي إمارسيس” أن 91% من المتسوقين في دولة الإمارات العربية المتحدة يرون بأن الذكاء الاصطناعي ساهم في تحسين تجربة تسوقهم.

وبالتزامن مع تزايد أهمية الذكاء الاصطناعي في العديد من القطاعات حالياً، تسلط “إس إيه بي إمارسيس” الضوء على خبرتها الواسعة التي تفوق عقد من الزمن في مجال الذكاء الاصطناعي وذلك من خلال إعلانها عن إطلاق أدوات ذكاء اصطناعي جديدة مصممة لتمكين المتخصصين في التسويق ودعم الأبحاث الرائدة في القطاع بالذكاء الاصطناعي.

وأظهر البحث الجديد الذي تم خلاله استطلاع آراء 2,000 عميل و150 متخصصاً في التسويق في دولة الإمارات العربية المتحدة أن 44% من المستهلكين يعتقدون بأن الذكاء الاصطناعي يساعد في جعل التسوق أكثر سهولة، كما يرى نحو الثلث (28%) منهم بأن الذكاء الاصطناعي يسهم في جعل تجربة التسوق أكثر تخصيصاً، في حين يرى 45% بأن الذكاء الاصطناعي يساعدهم في العثور على منتجات جديدة.

وبالنظر إلى هذه الفوائد الملموسة المحققة، يرغب 85% من المتسوقين في الوقت الحالي أن يشهدوا مستويات أعلى من دمج الذكاء الاصطناعي في قطاع التجزئة، الأمر الذي سيُعطي دفعة كبيرة إلى طلب المستهلكين.

ولكن الفوائد لن تقتصر على المتسوقين فقط، إذ تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أسرع الأسواق الرقمية نمواً على الصعيد العالمي والتي يتم تعزيز الابتكار فيها عبر الاستثمارات المتنامية في مجالات التكنولوجيا المتطورة مثل الذكاء الاصطناعي. وينعكس هذا الأمر في قيام أكثر من ثلاثة أرباع المتخصين في التسويق في دولة الإمارات العربية المتحدة (78%) بزيادة استثماراتهم في الذكاء الاصطناعي خلال عام 2024، ويعزو 80% منهم الزيادة الكبيرة في مستويات التواصل مع العملاء إلى الذكاء الاصطناعي، في حين يشير 80% إلى زيادة كبيرة في مستويات ولاء العملاء*.

ونظراً لإدراك الدور الحيوي للذكاء الاصطناعي، يسر “إس إيه بي إمارسيس” الإعلان عن إطلاق الإصدار التجريبي لحلها المبتكر والمعزز بالذكاء الاصطناعي للبحث عن المنتجات (AI Product Finder)، حيث يشكل إطلاق هذه الأداة إلى جانب حل (AI Subject Line Generator) بداية لسلسلة من تحديثات الحلول المعززة بالذكاء الاصطناعي التي سيتم الكشف عنها خلال الفعالية السنوية المخصصة للمتخصصين في التسويق عن القنوات التسويقية المتعددة المقرر تنظيمها يومي 12 و13 يونيو المقبل.

ويتيح حل البحث عن المنتجات (AI Product Finder) إمكانية إجراء بحث بديهي في كتالوج المنتجات الشاملة لعلامة تجارية ما لمساعدة المتخصصين في التسويق وبائعي التجزئة على تحديد وإدراج أفضل المنتجات في حملاتهم التسويقية.

وتعد أداة (Product Finder) حلاً مبتكراً وسهل الاستخدام في الحملات التسويقية عبر البريد الإلكتروني، وهي مصممة لإحداث تغيير جذري في كيفية عثور المتخصصين في التسويق على المنتجات ذات الصلة واقتراحها على عملائهم. كما تمكّن الأداة المتخصصين في التسويق من العمل بكفاءة أكبر من خلال توسيع نطاق إنشاء المحتوى جيد الإعداد والمتعلق بالمنتجات والذي يحسن من مستويات ملاءمة الرسائل لاحتياجات العملاء وتفاعلهم معها.

وتقود “إس إي بي إمارسيس” من خلال اعتمادها لتوجه “الذكاء الاصطناعي أولاً” الجهود في هذا السياق، وتساعد أكثر من 1,500 عميل حول العالم ومن ضمنهم علامات تجارية متميزة مثل “جيبسون براندز” (Gibson Brands) و”بوما” (PUMA) في تحقيق مزايا تنافسية عبر تعزيز ولاء العملاء من خلال التخصيص متعدد القنوات المعزز بالذكاء الاصطناعي.

وقالت سارة ريتشر، الرئيس التنفيذي للتسويق: “إننا نعطي الأولوية لاعتماد نهج ذكاء اصطناعي مناسب وموثوق ومسؤول، ونعمل على تمكين المتخصصين في التسويق من الابتكار وإعادة التفكير في الإمكانيات المتاحة في حقبة التسويق الجديدة التي نشهدها. تعمل ’إس إيه بي إمارسيس‘ من خلال دمج الذكاء الاصطناعي في جميع جوانب عملها، على تمكين عملائها وتزويدهم بالأدوات اللازمة لتوفير الوقت والجهد في أداء المهام المعقدة، وتمكينهم من التركيز على العائد على الاستثمار، وتقديم تجارب لا مثيل لها للعملاء”.

وأضافت سارة: “”لقد سمعنا الناس تتحدث طوال الحدث عن الذكاء الاصطناعي، لذلك فإننا لا نستغرب حجم الإنفاق الكبير عليه، لاسيما وأنه يوفّر تجارب مخصصة ومميزة للعملاء ويحقق عوائد جيدة على الاستثمار. لذلك لا ينبغي على المتخصصين في التسويق أن يخشوا هذه التقنية، بل عليهم أن يستفيدوا منها”.

وبهدف ضمان العمل وفقاً للمعايير الصارمة لخصوصية البيانات، تؤكد “إس إيه بي إمارسيس” التزامها بالقانون الاتحادي لحماية البيانات الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي يتفق مع قوانين الذكاء الاصطناعي التي جرى إقرارها في الاتحاد الأوروبي مؤخراً.

وقال مروان زين الدين، المدير التنفيذي لدى شركة “إس إيه بي” في الإمارات: “إن ضمان خصوصية العملاء وتعزيز الثقة هي من العناصر الأساسية التي نحرص عليها أثناء عملنا مع أدوات الذكاء الاصطناعي. وكانت عدة علامات تجارية قد أعربت خلال لقاء حول الذكاء الاصطناعي تمّ مؤخراً عن قلقها بخصوص استخدام البيانات والذكاء الاصطناعي في التسويق، كما أشارت أبحاثنا المستمرة إلى أن المستهلكين والمتخصصين في التسويق يتشاركون معاً هذه المخاوف، ولذلك فإن ’إس إيه بي إمارسيس‘ ملتزمة بأعلى معايير الفعالية والكفاءة المتعلقة بخصوصية البيانات، كما تدعو في ذات الوقت إلى اعتماد قوانين إقليمية وعالمية جديدة في هذا الإطار”.

اقرا ايضا

مؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية تعلن عن شراكتها مع جوائز الرياضات الإلكترونية

أعلنت مؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية عن شراكة لمدة ثلاث سنوات مع جوائز الرياضات الإلكترونية …

تعليقات فيسبوك