الإثنين , يونيو 17 2019
أخبار مميزة
الرئيسية / حكومات وشركات / هانيويل: تكنولوجيا البناء المعززة توفر واجهات جديدة للمساعدة على تحسين تصور البيانات وعمليات اتخاذ القرار
CCS_LeadImage

هانيويل: تكنولوجيا البناء المعززة توفر واجهات جديدة للمساعدة على تحسين تصور البيانات وعمليات اتخاذ القرار

دبي، الإمارات العربية المتحدة – كشفت شركة ’هانيويل‘، الشركة الرائدة في مجال المباني المتصلة، ضمن فعاليات معرض إنترسيك 2018 عن أحدث منتجاتها في مجال تكنولوجيا المباني الذكية، حزمة القيادة والتحكم – الإصدار 200 (CCS R200) والتي تعمل على توصيل طواقم موظفي المباني مع تحليلات البيانات من أجل تحقيق المزيد من التحسينات التشغيلية والكفاءة.

وتستند الحزمة الجديدة إلى حزمة القيادة والتحكم الأصلية من خلال توفير المزيد من واجهات المستخدم لتوفير بيانات أداء المباني للموظفين الرئيسيين في منطقة الشرق الأوسط في الوقت والمكان الذي يشهد حاجتهم لها – حيث تشتمل مجموعة المستفيدين من هذه الحزمة على مشغلي ومديري المباني وفرق الاستجابة للحوادث الأمنية. وتساعد هذه الحزمة الجهات المستفيدة في تقليص النفقات التشغيلية وتخفيف المخاطر وتعزيز استمرارية الأعمال.

وتجمع حزمة القيادة والتحكم – الإصدار 200 من ’هانيويل‘ بين التشغيل الآلي الذكي والتحليلات المتقدمة وتصور البيانات مع تجربة المستخدم العصرية الخاصة بالأجهزة الاستهلاكية المنزلية والمتنقلة، مقدمةً عمليات عرض بسيطة وبديهية لعمليات المباني من أجل تحسين إدارة المرافق والأمن بطريقة سهلة الفهم لمشغلي المباني في المنطقة. ويحقق الإصدار الأخير التكامل الشامل والتصور القائم على الخرائط وعمليات سير عمل الأحداث التي توفرها حزمة القيادة والتحكم إلى محطة عمل غرفة التحكم وأجهزة الحواسيب الشخصية والحواسيب اللوحية العاملة بنظام ’ويندوز‘، ليوسع بذلك نطاق التجربة المتنقلة والعاملة باللمس الخاصة بهذه الحزمة بحيث تشمل المزيد من واجهات الاستخدام. ويؤدي هذا الأمر إلى إنشاء مركز سلس للمعلومات التي يتم سحبها من شبكات تكنولوجيا المعلومات وأنظمة التحكم بالمباني والمصادر الخارجية، مما يسمح بالوصول إلى مستويات أفضل من الاستجابة للحوادث واتخاذ القرارات التشغيلية.

وقال فيليبوس جاكوب، المدير الإقليمي لشركة ’هانيويل لحلول البناء‘ في المنطقة الخليجية: “تعتمد قيمة بيانات المبنى على مدى سهولة وصول الأشخاص المناسبين إليها وقدرتهم على فهمها. ومع قيام الحكومات الإقليمية بوضع لوائح تنظيمية صارمة لتركيب الحلول المتكاملة، تبرز الحاجة لأن تصبح العمليات مدفوعةً بالبيانات بشكل متزايد في منطقة الشرق الأوسط. وبات من الضروري الآن بالنسبة للمؤسسات في المنطقة أن تضمن قيامها باتخاذ التدابير والخطوات المطلوبة لجعل هذه البيانات متاحةً وقابلةً للاستخدام من قبل الأشخاص الذين يحتاجون لها من أجل القيام بالأعمال المنوطة بهم، كالموظفين الأمنيين ومشغلي المباني وكبار المسؤولين التنفيذيين”.

وأضاف جاكوب: “لهذا السبب تختار ’هانيويل‘ تطوير المزيد من واجهات المستخدم والوظائف المتنقلة للبرمجيات مع حزمة القيادة والتحكم. ونحن نقدم وسائلاً إضافيةً تتيح للموظفين الرئيسيين الاستفادة من معلومات المباني بحيث يمكن لهم إبقاء أنظمتهم قيد التشغيل وتحسين أداء المباني”.

وبالنظر لكونها مبنيةً على أساس مكونات منظومة القيادة والتحكم الأصلية، صممت منظومة القيادة والتحكم – الإصدار 200 بحيث تقدم ذات مستوى سهولة الاستخدام الذي يوفره جدار التحكم (Command Wall) والمصمم كأداة تعاونية لمساعدة الفرق على اتخاذ القرارات، كما أنه ينطوي على تصورات قائمة على الخرائط وقدرات الملاحة من خلال شاشة لمسية وحيدة تتسم بسهولة الاستخدام. وتوفر حزمة القيادة والتحكم – الإصدار 200 ذات المستوى من سهولة الاستخدام للواجهات التشغيلية الأساسية ومحطة القيادة ووحدة القيادة، مما يزيد من قدرة المؤسسة على تحويل البيانات المعقدة إلى تغييرات سهلة التطبيق من أجل تعزيز عمليات المباني الإجمالية.

وتعتبر محطة القيادة واجهة أحادية النوافذ وأحادية الشاشات مصممة لأجهزة الحواسيب الشخصية والحواسيب المحمولة والحواسيب اللوحية العاملة بنظام التشغيل ’ويندوز‘، وغالباً ما تُعتبر بمثابة الخيار المثالي بالنسبة لفنيي المرافق والحراس الأمنيين والإدارة فضلاً عن الاستخدام العادي من قبل السكان. كما أنها تسمح للمستخدمين غير المتمرسين حتى بفهم الوضع العام بصورة سريعة وخلال وقت قصير من خلال توفير رؤىً ومعلومات فريدة من نوعها بطريقة مباشرة، في حين توفر هذه المحطة للمستخدمين الخبراء القدرة على الانتقال إلى التفاصيل التقنية والتحكم في النظام بشكل تام.

وعلى نقيض ذلك، تعتبر وحدة القيادة بمثابة واجهة متعددة النوافذ والشاشات مصممة للمهندسين ومشغلي غرف التحكم ومديري المباني وغيرهم من الأشخاص الذين يحتاجون لاستعراض المعلومات من نظم ومناطق متعددة من المبنى في ذات الوقت. وتتكامل وحدة القيادة بصورة سلسلة مع وحدة مدير الفيديو الرقمي (Digital Video Manager) من ’هانيويل‘ من أجل الوصول وتوفير إمكانية استعراض تسجيلات الفيديو والبيانات ذات الصلة من أجل تحسين آلية اتخاذ القرارات التشغيلية.

وبالإضافة إلى الواجهات الجديدة، تشتمل حزمة التحكم والقيادة – الإصدار 200 على تحسينات لميزة سير عمل الحوادث الموجودة في النظام الأصلي، والتي ترشد المستخدمين عبر قائمة من سيناريوهات الاستجابة لمختلف الحوادث الأمنية وغيرها من الحالات الطارئة. وتشتمل هذه التحسينات على تصور الخرائط من أجل تحديد مكان الحوادث بصورة واضحة، كانطلاق إنذار الحريق، من أجل تحديد الموقع الدقيق بصورة سريعة. وباعتبارها تتضمن نظاماً للتحكم الأساسي، يمكن إطلاق عمليات سير العمل بواسطة إنذارات النظام كما يمكن أن تنطوي الخطوات على إجراءات تحكم يتم إطلاقها من قبل المشغلين كالإعلانات وتشغيل المعدات وفتح الأبواب وغيرها من الإجراءات استناداً للاحتياجات التي تفرضها الحادثة التي وقعت. وعلاوةً على ذلك، يمكن للمؤسسات إصدار عمليات سير عمل حوادث متعددة مع حزمة القيادة والتحكم – الإصدار 200، والتي يمكن إدارتها بواسطة أشخاص مختلفين من أجل تعزيز الكفاءة ومستوى الأمن الإجمالي.

وتتكامل حزمة القيادة والتكم – الإصدار 200 مع منصة إدارة المباني الرائدة ’إنتربرايز بيلدينج إنتجريتور‘ (Enterprise Buildings Integrator) من ’هانيويل‘، الأمر الذي يساعد على تسهيل تكامل أنظمة الأمن والراحة والسلامة والطاقة إلى جانب العديد من الوظائف الأخرى. تتوفر حالياً حزمة القيادة والتحكم – الإصدار 200 للمستخدمين.

كما تقوم هانيويل بعرض منتجاتها من تكنولوجيا حزمة القيادة والتحكم – الإصدار 200 (CCS R200) مع مجموعة من أجهزة والحلول برمجية للاتصال المصممة لحماية الأبنية والمصانع والعمال في الشرق الأوسط خلال معرض إنترسيك 2018. بإمكانكم زيارة جناح هانيويل D12# في القاعة 4، من 21 حتى 23 من يناير الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

اقرا ايضا

DSC_2944

سيمنس تدعم التحوّل الرقمي لشبكة نقل الكهرباء في مصر

أعلنت شركة سيمنس عن توقيع الشركة لعقدٍ هام مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء يتم بمقتضاه …

تعليقات فيسبوك