الأربعاء , ديسمبر 12 2018
أخبار مميزة
الرئيسية / شبكات اجتماعية / مستثمرون كبار في “فيسبوك” يطالبون بعزل “زوكربيرج” من رئاسة مجلس إدارة الشركة
facebook face recognition

مستثمرون كبار في “فيسبوك” يطالبون بعزل “زوكربيرج” من رئاسة مجلس إدارة الشركة

نيويورك – دعت مجموعة من المستثمرين الكبار في شركة شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة “فيسبوك” إلى جعل رئاسة مجلس الإدارة منصبا مستقلا عن منصب الرئيس التنفيذي في أعقاب سلسلة الأحداث المثيرة للجدل التي تعرضت لها الشركة مؤخرا.

تقود الاقتراح الجديد شركة “تريليوم أسيت مناجمنت” التي تمتلك حصة في “فيسبوك”.

ويتضمن الاقتراح عزل “مارك زوكربيرج” من منصب رئيس مجلس الإدارة والاكتفاء بمنصبه كرئيس تنفيذي، بسبب المواقف المثيرة للجدل الأخيرة بما في ذلك فضيحة تسريب بيانات ثلاثين مليون من المستخدمين إلى شركة الاستشارات السياسية “كمبريدج أناليتيكا” التي استغلت هذه البيانات في تصميم حملات انتخابية في الولايات المتحدة وبريطانيا بطريقة غير مشروعة.

وقال “يوناس كرون” أحد كبار نواب رئيس “تريليوم”: “دخلنا مرحلة جديدة من نمو فيسبوك.. ونحن نواجه حقيقة أن الطرق التي تؤثر بها تكنولوجيا فيسبوك
على المجتمع فاقت قدرتنا على الفهم، فإن الوقت قد حان لوضع حدود على صلاحيات زوكربيرج وإجراء بعض التغييرات الهيكلية”.

وقال “مايكل فريشيز” وزير خزانة ولاية ألينوي الأمريكية في بيان إن المساهمين اتهموا “فيسبوك” في اقتراحهم بإساءة التعامل مع عدد من القضايا المثيرة للجدل الشديد.

وأضاف “الوقت حان للتغيير. نحتاج إلى إخضاع زوكربيرج للمزيد من المحاسبة وإلى استعادة مجلس المديرين لثقة المستثمرين وحماية أصول المساهمين”.

وقد انضم وزير خزانة ألينوي إلى الحركة التي يقودها “سكوت سترينجر” المراقب المالي مدينة نيويورك و”سيث ماجازينر” وزير خزانة ولاية رود أيلاند و”جو تورسيلا” وزير خزانة ولاية بنسلفانيا.

وقال “سترينجر” في بيان منفصل إن “وجود رئيس مجلس إدارة مستقل أصبح امرا حيويا لكي تخرج فيسبوك من هذه الفوضى ولكي تستعيد ثقة الأمريكيين
والمستثمرين على حد السواء”.

في الوقت نفسه فإن هذه الحركة ليس لها إلا قيمة رمزية نظرا لسيطرة زوكربيرج المطلقة على الشركة.

اقرا ايضا

Twitter 2

بعد مرور عام على إطلاقها.. تويتر Twitter تكشف عن تأثير ميزة استخدام 280 حرف في التغريدة

قبل عام من الآن، طبقت تويتر ميزة زيادة الحد الأقصى لعدد الحروف إلى  280 حرفًا …

تعليقات فيسبوك