الأحد , يناير 17 2021
أخبار مميزة
الرئيسية / أمن الانترنت / مايكروسوفت تتخلى عن كلمات المرور في “ويندوز 10 Windows” لزيادة الأمان
windows 10

مايكروسوفت تتخلى عن كلمات المرور في “ويندوز 10 Windows” لزيادة الأمان

قررت شركة مايكروسوفت الأمريكية أن تتخلى بشكل كامل عن كلمات المرور في نظام التشغيل “ويندوز 10″، في خطوة منها لزيادة درجة الأمان، حسب الشركة.

ووفق ما ذكر موقع “فوربس”، فإن هذا التحديث المميز سيكون متاحًا لمشتركي نظام “ويندوز إنسايدر”، خلال مرحلة أولى، حتى يدخلوا إلى حساباتهم دون إدخال أي كلمة المرور.

وفي وقت سابق، وعدت “مايكروسوفت” ما يقارب 800 مليون شخص يستخدمون “ويندوز 10″، بانتقال وشيك إلى عالم بدون كلمات مرور، وهذا الأمر أصبح واقعًا في الوقت الحالي.

وفي العاشر من يوليو الجاري، ذكرت تقارير إخبارية أن هذه الميزة ستكون حكرًا على عدد محدود من المستخدمين في البداية، أما المستخدمون العاديون فعليهم أن ينتظروا بعض الوقت، وربما يصبح الأمر متاحا لهم بعد أسبوع فقط.

لكن هذه الخطوة ما زالت تثير الكثير من الفضول، ويتساءل البعض حول الطرق البديلة لحماية حسابات مايكروسوفت ما دامت الشركة قد قررت التخلي عن الكلمات المرورية، والجواب بحسب فوربس، هو أن الشركة ستعتمد خطوات التحقق العصرية مثل خاصية التعرف عن طريق الوجه أو بصمة الأصبع أو الرمز PIN.

ويجري الدخول إلى حسابات “مايكروسوفت” عن طريق الميزة المعروفة بـ”ويندوز هلو” التي تجعل المستخدم قادرًا على الدخول من خلال وسائل التحقق الجديدة.

وتوضح ديانا هوانج، مديرة قسم الهندسة في الفرع المسؤول عن أمان برنامج “مايكروسوفت”، أن الرمز (PIN) صيغة أسهل وأقل تعقيدًا من كلمة المرور.

وأضافت أن القاسم المشترك بين كلمات المرور هو أنها تكون متشابهة في الغالب، ولذلك فإن خادم الإنترنت يقوم بتعقبها، وهذا الأمر لا ينطبق على الرمز الذي لا تبقى منه أي نسخة في الخادم.

اقرا ايضا

iphone x

شكوى ضدّ ”آبل” في ألمانيا وإسبانيا على خلفية استخدام رمز للتعقّب في هواتفها الذكية

أعلنت منظمة ”نويب” النمسوية غير الحكومية المعنية بحماية الخصوصية على الإنترنت عن تقديم شكوى ضدّ ”آبل” في ألمانيا وإسبانيا على خلفية استخدام رمز للتعقّب في هواتفها الذكية يتيح متابعة سلوك المستخدمين. وهذا الرمز المعروف بـ ”آي دي اف ايه” (رمز التعريف للمروّجين) تستخدمه ”آبل” في هواتفها ”من دون علم المستخدم أو موافقته”، وفق ما أفادت منظمة ”نون أوف يور بيزنيس” المشار إليها بـ ”نويب”. ويعدّ ”آي دي اف ايه” بمثابة ”متعقّب” يتقفّى المستخدم خلال تصفّح الانترنت على هاتفه ويوفّر رمزا فريدا في وسع المروّجين استهدافه من دون معرفة هويّة الشخص. وأوضحت المنظمة ”كما الحال مع لوحة تسجيل السيارة، تسمح هذه السلسلة الفريدة من الأرقام والرموز لآبل ولأطراف ثالثة بالكشف عن المستخدمين من خلال التطبيقات وحتّى بربط أنماط السلوك على الانترنت والأجهزة المحمولة”. وأكّد ستيفانو روسيتي المحامي المتخصص في حماية الخصوصية لدى ”نويب” أنه ”انتهاك فادح للتشريع الأوروبي بشأن الحياة الخاصة”، مع الإشارة إلى أن ”آبل تعتمد وظائف لحجب ملفّات تعريف الارتباط (كوكيز) من متصفّحها، لكنها تستخدم في المقابل رموزا مماثلة في هواتفها”. واعتبرت المنظمة أن التعديلات التي أعلنت عنها ”آبل” مؤخرا لتقييد استخدام هذه الأدوات من قبل أطراف ثالثة غير كافية، إذ ”ينبغي بكلّ بساطة إلغاء هذه الرموز” على قول روسيتي. Best free WordPress theme

تعليقات فيسبوك