الخميس , أبريل 9 2020
أخبار مميزة
الرئيسية / أمن الانترنت / عامر عويضه يكتب: عادات الأمن السيبراني التي يجب تجنبها عند استخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بك
Amer Owaida, Security Writer at ESET

عامر عويضه يكتب: عادات الأمن السيبراني التي يجب تجنبها عند استخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بك

بقلم “عامر عويضه”*

مع دخولنا عام 2020، يجب أن نخطط للسنة الجديدة. وبدلاً من اقتراح ما يجب علينا فعله في العام المقبل، من أفضل إلقاء نظرة على أخطاء الأمن السيبراني التي حدثت في العام الماضي وتجنبها في العام الجديد ليصبح عامًا أكثر أمانًا.

إنكار أنك هدف

ربما تكون قد حذفت بالفعل هذا الاحتمال بازدراء، معتقدًا أن فرص تعرضك للخطر ضئيلة. عندما يتعلق الأمر بالإنترنت، لا يمكنك توقع ما إذا كان الاختراق سيؤثر عليك مباشرةً. قد تظهر برامج ضارة جديدة أو قد تخترق الخدمة التي تستخدمها و تسريب كلمة المرور الخاصة بك. درايتك بكل تلك الامور هامة ويمكن للوقاية أن تكون جيدة في تأمين وجودك متصل بالإنترنت.

النقر على الروابط المشبوهة

أصبح تلقي البريد العشوائي جزءًا من الحياة اليومية. في بعض الأحيان تكون كإعلان غير ضار، ولكن بين الحين والآخر قد يكون شيئًا أكثر شراً. قد تحصل على رسالة بريد إلكتروني تقنعك بالنقر فوق رابط مشبوه للمطالبة بالجائزة التي فزت بها. أو قد يظهر عرض جذاب في الإعلان. أيا كان الأمر، إذا روادك أي شعور بالشك: تجنب النقر عليه تمامًا. قد يحتوي الرابط على برامج ضارة قد تسبب جميع أنواع الخراب على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

الفشل في التصحيح

هل تأتيك إشعارات التحديث بشكل مزعج؟ ربما تم إصدار أحدث تصحيح لنظام تشغيل هاتفك الذكي. من المحتمل أنك تضغط على زر التأجيل عدة مرات متتالية. عليك إبقاء أجهزتك محدثة بأحدث إصدار من البرامج المتاحة. إنها حماية ضرورية من المشاكل على المدى الطويل. إن انتشار البرامج الضارة WannaCryptor سيئة السمعة يمكن أن يكون بسبب عدم تحديث الأجهزة و تصحيحها.

إعادة تدوير كلمات السر الخاصة بك

لتبسيط المهمة الشاقة المتمثلة في حفظ عشرات كلمات المرور، يلجأ البعض إلى إعادة التدوير. هذا يعني إعادة استخدام نفس كلمة المرور أو عبارة المرور، وربما يختلفون عن حرف أو اثنين أو عن طريق الإضافة عليها. يجب تجنب هذه الممارسة. إذا اكتشف المعتدون السيئون إحدى كلمات المرور الخاصة بك، فإن إعادة استخدام كلمة المرور تسمح لهم بتخمين بقية كلمات المرور الخاصة بك.

عدم إستخدام عامل المصادقة الثنائية

عامل المصادقة الثنائية (2FA)، والمعروفة أيضًا باسم المصادقة متعددة العوامل (MFA)، هي طريقة بسيطة لإضافة طبقة إضافية من الأمان إلى حساباتك. تتمثل الطريقة الأكثر شيوعًا في استخدام ميزة “المصادقة الثنائية” التي تستخدمها الخدمات الشهيرة عبر الإنترنت في إرسال رسالة نصية بها رمز مصادقة يتم إرساله إلى هاتفك. إنها إحدى الطرق الأساسية وعليك استخدام هذه الطريقة على الأقل إذا لم يكن لديك خيار آخر. إذا كان المعتدون السيئون يفتقدون قطعة واحدة من اللغز، فلن يتمكنوا من الدخول حتى يتغلبوا على تلك العقبة، مما قد يجعلهم يبحثون عن تحد أسهل في مكان آخر.

تجاهل إعداد جهاز الرواتر الخاص بك

عند التوصيل بالشبكة المنزلية، يكون جهاز الرواتر هو قلب منزلك. جميع أجهزتك التي لها اتصال بالإنترنت مرتبطة به، سواء كان ذلك التلفزيون الذكي أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر الشخصي أو الكمبيوتر المحمول. ويقوم الكثير من الأشخاص بالبحث عن الضروريات الأساسية عند تثبيت الرواتر أو الاحتفاظ بالإعدادات الافتراضية التي تم تكوينها مسبقًا بواسطة موفر خدمة الإنترنت. يجب عليك دائمًا اتخاذ خطوات لتأمين جهاز الرواتر الخاص بك، حتى تتمكن من تصفح الإنترنت بأمان.

استخدام شبكة “واي-فاي” عامة وغير مضمونة

توفر معظم الأماكن، مثل المقاهي والمطاعم وحتى المتاجر، اتصالاً لاسلكياً مجانياً بالإنترنت، وهو بديل مرحب به في حالة توفير إستخدام خدمة البيانات الخاصة بك. هذه الاتصالات المجانية توفر خدمة مريحة، ولكن يجب أن تكون حذراً مما تتصل به. يمكن أن تؤدي شبكة “الواي-فاي” العامة غير المؤمنة إلى سرقة بياناتك الخاصة أو اختراق جهازك.

تجاهل استخدام شبكة افتراضية خاصة VPN

إلى جانب استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) للاتصال بخوادم عملك، هناك أسباب أمنية أخرى لاستخدام واحدة في القطاع الخاص. يمكنك استخدام الشبكات الخاصة الافتراضية للوصول إلى شبكتك المنزلية عن بُعد أو لتقييد مزود خدمة الإنترنت من رؤية ما تقوم به، أو التصفح بأمان على شبكة “الواي-فاي” العامة. وهناك أنواع مختلفة من شبكات VPN التي يمكنك الاختيار منها لحماية اتصالاتك.

الإقتصاد في برامج الأمان

الإنترنت أداة مفيدة بلا شك، و يجب استخدام برنامج الأمان ذي السمعة الطيبة لحماية بياناتك. قد يؤدي النقر فوق الروابط الخطأ إلى ظهور تعليمات برمجية ضارة تشق طريقها إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك. يوفر برنامج الأمان طبقات متعددة يمكنها إيقاف هذه التهديدات في مساراتها. الوقاية هي أساس الأمن السيبراني؛ يستخدم الرياضيون واقيات للفم كإجراء وقائي لأن إصلاح أسنانهم أغلى من حمايتهم. الشيء نفسه ينطبق على البيانات الخاصة بك.

التقليل من النسخ الاحتياطي والتشفير

إذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك يتخلص من البيانات بسبب ظروف معينة، سيكون النسخ الاحتياطية  إجراء هام. إنسخ احتياطيًا بياناتك الحساسة والأشياء التي كنت تعمل عليها مؤخرًا ؛ وبالتالي، إذا حدث أي خلل يمكنك وقتها الاستمرار دون عوائق بسبب الفقدان المؤسف لجهازك. الشيء نفسه ينطبق على التشفير. لا تقلل أبدًا من قيمة تشفير البيانات الخاصة بك: إذا تعرضت للاختراق، فسوف يواجه المتسلل السيئ وقتًا عصيبًا في الوصول إلى بياناتك؛ وإذا سُرق جهازك فلديك طبقة إضافية من الأمان قبل أن تمسحها عن بُعد.

* الكاتب في أمن المعلومات لدى شركة “إسيت” ESET

اقرا ايضا

palo alto networks

بالو ألتو نتوركس: هجمات إلكترونية وبرمجيات خبيثة تستغل فيروس كورونا للايقاع بضحاياها

دبي- كما هي الحال مع الأحداث الهامة المشابهة، يحاول مخترقو أنظمة الكمبيوتر استغلال هذه الاهتمام …

تعليقات فيسبوك