الأحد , يناير 17 2021
أخبار مميزة
الرئيسية / شبكات اجتماعية / جوجل بلس / جوجل تغلق شبكتها الاجتماعية +Google
google_plus_dead

جوجل تغلق شبكتها الاجتماعية +Google

بدأت شركة جوجل بشكل رسمي عملية إيقاف وحذف جميع حسابات العملاء على شبكتها الاجتماعية جوجل بلس +Google، مما وضع حد لمحاولة الشركة للتنافس مباشرة مع فيسبوك وتويتر.

وقررت عملاقة البحث التخلص من شبكتها الاجتماعية Google+ بسبب انخفاض معدل الاستخدام، إلى جانب كونها شكلت صداعًا أمنيًا للشركة، وذلك بعد حوالي ثماني سنوات من ظهورها.

وكشفت جوجل عن وجود خرقين مهمين للبيانات يمكن أن يكونا قد كشفا معلومات عن عشرات الملايين من مستخدمي +Google لمطورين خارجيين.

ودفع الخرق الأول، الذي ظل سريًا لعدة أشهر، جوجل إلى اتخاذ قرارها بأن الوقت قد حان لإغلاق +Google.

بينما أدى الخرق الثاني إلى تسريع الشركة لخطط الإغلاق وتقديمها أربعة أشهر، مما يعني إغلاق الخدمة في شهر أبريل بدلاً من شهر أغسطس.

وقالت جوجل في كلتا الحالتين: إنه لا يوجد دليل على أن المطورين كانوا على دراية بهذه الخروقات، أو استفادوا منها.

وتم إيقاف الوصول إلى واجهات برمجة تطبيقات +Google، وذلك وفقًا لجدول الشركة الزمني للإغلاق.

وأقرت جوجل بأن +Google فشلت في تلبية توقعات الشركة بشأن نمو المستخدمين.

وكتب بن سميث Ben Smith من جوجل في شهر أكتوبر: “في حين أن فرقنا الهندسية بذلت الكثير من الجهد والتفاني في بناء +Google على مر السنين، إلا أنها لم تحقق اعتمادًا واسعًا من قبل المستهلكين أو المطورين، وشهدت تفاعلًا محدودًا بين المستخدمين والتطبيقات”.

وكشف بن سميث أن 90 في المئة من جلسات مستخدمي +Google تقل عن خمس ثوان.

وبالرغم من أن المنصة لم ترقَ إلى منافسة فيسبوك، لكنها كانت موطنًا لمجتمع صغير مخلص من المستخدمين على مر السنين.

وأجبرت جوجل المستهلكين في الأيام الأولى من +Google على إنشاء حساب على الشبكة الاجتماعية للتعليق على الخدمات الأخرى للشركة مثل يوتيوب، وهي خطوة أثارت غضب المستخدمين، كما تم ربط +Google بعملية إنشاء حساب جيميل.

وتعرضت الشبكة الاجتماعية لأضرار كبيرة من خلال قرارات الشركة، وذلك تابع لأنها لم تكن منصة اجتماعية مألوفة بالنسبة للمستهلكين.

وتقول الشركة: إن عملية حذف جميع حسابات +Google الشخصية بالكامل سوف تستغرق بضعة أشهر، وقد يستمر ظهور بعض الصفحات خلال تلك الفترة، لكن حذف المحتوى، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو في +Google، يبدأ الآن.

وتوضح أن إيقاف تشغيل الشبكة الاجتماعية لن يؤثر على خدمات أخرى من الشركة، مثل: جيميل، أو درايف، أو يوتيوب، أو Google Photos، كما أنه لا يزال بإمكان المستخدمين تنزيل المحتوى الخاص بهم من المنصة.

اقرا ايضا

social media

بريطانيا تطلق سلسلة تدابير للحد من نفوذ مجموعات الإنترنت العملاقة

أعلنت الحكومة البريطانية سلسلة تدابير للحد من نفوذ مجموعات الإنترنت العملاقة بينها ”فيسبوك” و”غوغل”، سواء لناحية استخدام البيانات الشخصية أو الإعلانات الإلكترونية. وستوضع مدونة سلوكيات جديدة تحت راية ”وحدة للأسواق الرقمية” بهدف تعزيز التنافسية وتحسين حماية المستهلكين، وفق بيان لوزارتي الشركات والقطاع الرقمي. وقررت الحكومة اتباع توصيات أصدرتها في تموز/يوليو الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة التي ستتبع لها هذه الوحدة، في ظل قلق لديها من هيمنة المجموعات العملاقة في القطاع الرقمي. وأكد وزير الدولة البريطانية لشؤون التجارة والطاقة والاستراتيجية الصناعية ألوك شارما أن ”نظامنا الجديد الداعم للتنافسية في الأسواق الرقمية سيحرص على أن يكون للمستهلكين الخيار من دون إقصاء الشركات الصغيرة”. وتقر لندن بإيجابيات هذه المنصات لكنها تتوقف عند ”تركز السلطة لدى عدد صغير من الشركات الرقمية” ما يؤدي إلى تباطؤ النمو في القطاع ويحد من الابتكار وقد تكون له آثار سلبية على المجتمع. وقد ترغم مدونة السلوكيات الجديدة المنصات على إظهار شفافية أكبر في الخدمات المقدمة وفي طريقة استخدامها البيانات الشخصية. وسيكون للمستهلكين الخيار لناحية تلقي إعلانات إلكترونية موجهة أو عدمه. وستُطلق وحدة الأسواق الرقمية في نيسان/أبريل وهي قد ترغم عمالقة القطاع الرقمي على تغيير سلوكياتها عند الحاجة، كما ستُمنح صلاحية فرض غرامات في حال عدم احترام القواعد. كما أن مدونة السلوكيات هذه ستشكل وسيلة لضمان مزيد من الإنصاف في العقود التجارية بين المجموعات الرقمية العملاقة والمؤسسات الصحافية. وتشير الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة إلى أن النفقات على الإعلانات الإلكترونية قاربت 14 مليار جنيه استرليني في بريطانيا في 2019، بينها 80% تستقيها ”فيسبوك” و”غوغل”. وتعتمد الصحف على ”غوغل” و”فيسبوك” في حوالى 40 % من الزيارات إلى مواقعها. وردا على إعلان الحكومة البريطانية، قالت ”غوغل” إنها متحمسة للعمل ”بصورة بناءة” مع الوحدة الجديدة. وكانت ”فيسبوك” التي تستعد لإطلاق شريط الأحداث ”فيسبوك نيوز” المؤلف من مواد ومقالات صحافية، قد وعدت بمساعدة المؤسسات الصحافية الموجودة على منصاتها. Best free …

تعليقات فيسبوك