الأحد , يناير 24 2021
أخبار مميزة
الرئيسية / شبكات اجتماعية / تويتر / تويتر: سنسلم حساب تويتر للرئيس الأمريكي إلى جو بايدن يوم تنصيبه
trump and twitter

تويتر: سنسلم حساب تويتر للرئيس الأمريكي إلى جو بايدن يوم تنصيبه

أكد موقع تويتر أنه سيسلّم الحساب الرسمي للرئيس الأمريكي إلى جو بايدن يوم تنصيبه، حتى وإن لم يقر الرئيس الحالي دونالد ترامب بهزيمته في الانتخابات.

وقال موقع التواصل الاجتماعي في بيان إن ”تويتر يستعد بشكل نشط لدعم انتقال حسابات البيت الأبيض المؤسساتية في 20 كانون الثاني/يناير 2021″.

وأضاف ”كما فعلنا عند انتقال منصب الرئاسة في 2017، تتم هذه العملية بالتشاور عن قرب مع إدارة الأرشيف والوثائق الوطنية”.

وسيتم بموجب العملية أرشفة جميع التغريدات الموجودة على حساب الرئيس والسيدة الأولى ونائب الرئيس وغيرها من الحسابات الرسمية.

وسيتم تصفير الحسابات تماما ونقلها إلى بايدن وزوجته وأعضاء إدارته يوم التنصيب.

واعتمد ترامب، الذي لم يعترف بعد بهزيمته في انتخابات 3 تشرين الثاني/نوفمبر، على تويتر بشكل كبير لبناء موقعه كسياسي ونشر مواقفه والإعلان عن سياساته لاحقا كرئيس، على الرغم من أنه يستخدم عادة حسابه الشخصي الذي يتابعه 88 مليون مشترك مقارنة بـ32 مليونا يتابعون حساب الرئيس الرسمي.

وعلى غرار حساب البيت الأبيض وحسابات أخرى رسمية، يُستعمل الحساب الرسمي للرئيس أساسا لإعادة نشر تغريدات ترامب التي يرسلها على حسابه الشخصي.

وأضاف تويتر منذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة رسائل تحذير على العديد من التغريدات التي نشرها ترامب بينما يواصل الأخير تأكيد انتصاره والإصرار على أن فوز بايدن كان نتيجة تزوير واسع النطاق، من دون أن يقدم أدلة واضحة على ذلك.

من جهته لا يستعمل جو بايدن تويتر بالقدر نفسه، إذ نشر أقل من 7 آلاف تغريدة لمشتركيه الذين يبلغ عددهم 19 مليونا، في مقابل 58 ألف تغريدة نشرها ترامب.

اقرا ايضا

facebook 1

مطالبات لفيسبوك بتعزيز إجراءات الصحة والسلامة مع عودة الموطفين للمكاتب

طالب أكثر من 200 مراقب محتوى في ”فيسبوك” بإجراءات حماية أفضل للصحة والسلامة بعدما دعت الشركة الموظفين للعودة إلى مكاتبهم مع استمرار تفشي الوباء. وجاء في عريضة موقعة من الموظفين المتعاقدين مع الشركة والذين يعيشون في بلدان مختلفة أنه على ”فيسبوك” أن تضمن ظروفا آمنة أو أن تسمح للموظفين بمواصلة العمل من المنزل. وأضافت الرسالة المفتوحة الصادرة عن شركة ”فوكس غلوف” الناشطة القانونية ومقرها في بريطانيا ”بعد أشهر من السماح لمراقبي المحتوى بالعمل من المنزل، في مواجهة ضغوط شديدة لإبقاء المنصة خالية من خطابات الكراهية والمعلومات المضللة، أجبرتمونا على العودة إلى المكتب”. ودعت الرسالة ”فيسبوك” إلى ”المحافظة على سلامة هؤلاء الموظفين وعائلاتهم” من خلال السماح لهم بمواصلة العمل عن بعد قدر الإمكان وتقديم ”بدل مخاطر” للموظفين الذين يأتون إلى المكتب. وعندما تفشى الوباء، سمحت ”فيسبوك” لمعظم مراقبي المحتوى بالعمل من المنزل. لكن المنصة اكتشفت حدودا لما يمكن أن يقوم به الموظفون عن بعد، وتحولت إلى أنظمة آلية تستخدم الذكاء الاصطناعي لكنها اكتشفت فيها أوجه قصور أخرى. وقال ناطق باسم ”فيسبوك” في تصريح لوكالة فرانس برس ”نحن نقدر ما يقوم به مراقبو المحتوى ونعطي الأولوية لصحتهم وسلامتهم”. وأضاف ”غالبية هؤلاء البالغ عددهم 15 ألفا يعملون من المنزل وسيواصلون القيام بذلك طوال فترة الوباء”. وتابعت الرسالة المفتوحة أن الأجواء الحالية تسلط الضوء على الحاجة إلى مراقبين بشريين. وتابعت ”لم يكن الذكاء الاصطناعي على قدر المهمة (…) لقد بقي المحتوى الذي يشكل خطرا، مثل إيذاء النفس، ساريا”. وأضافت ”الدرس واضح. خوارزميات فيسبوك ما زالت بعيدة جدا عن تحقيق المستوى الضروري من التطور لتعديل المحتوى تلقائيا. قد لا تصل إلى هناك أبدا”. وقالت العريضة إنه على ”فيسبوك” أن تفكر في جعل هؤلاء المتعاقدين موظفين دائمين. Best free WordPress …

تعليقات فيسبوك