الإثنين , مارس 25 2019
أخبار مميزة
الرئيسية / اتجاهات / تقنية جديدة لاستخدام أشعة الضوء في الطباعة المجسمة
3D

تقنية جديدة لاستخدام أشعة الضوء في الطباعة المجسمة

سان فرانسيسكو – توصل فريق من الباحثين في الولايات المتحدة إلى تقنية جديدة تسمح باستخدام الضوء في تحويل السوائل إلى أجسام صلبة ذات طبيعة معقدة في تصميمها بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد في غضون دقائق.

وأطلق على الطابعة المجسمة الجديدة اسم “ربليكيتور”، على اسم الجهاز الذي ظهر في سلسلة أفلام الخيال العلمي “ستار تريك” وكان بمقدوره طباعة أي جسم من العدم، بناء على طلب المستخدم.

وتستطيع الطابعة ثلاثية الأبعاد التي تعمل بهذه التقنية الجديدة أن تصنع أجساما أكثر نعومة في ملمسها وأكثر تعقيدا في تصميمها مقارنة بالنتائج التي تحققها الطابعات ثلاثية الأبعاد التقليدية التي تستخدم في الوقت الحالي.

كما يمكن استخدامها في صناعة أغراض تكميلية لأشياء مصنعة بالفعل، مثل أن تصنع مقبضا من البلاستيك لمفك معدني.

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن الباحث هايدن تايلور، أستاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة كاليفورنيا في مدينة بيركلي الأمريكية، قوله: “اعتقد أن الاستعانة بمكون معدني ثم إضافة عنصر آخر إليه مصنوع من مادة أخرى سوف يؤدي إلى تغيير الطريقة التي نعتمد عليها في التصميم”.

وتعتمد التقنية الجديدة على استخدام مادة سائلة ذات طبيعة لزجة تتفاعل مع درجات معينة من الضوء بحيث تتحول إلى جسم صلب. ومن الممكن عن طريق توجيه أنماط معينة من الضوء على المادة السائلة التي يتم وضعها على اسطوانة دوارة تصنيع الأشكال المرغوب فيها بشكل فوري.

واستخدم تايلور وفريقه البحثي التقنية الجديدة لصناعة سلسلة من الأغراض تتنوع ما بين تماثيل ونموذج لعظام الفك، على سبيل المثال، ويمكنهم في الوقت الحالي صناعة أجسام ذات قطر يصل إلى أربع بوصات.

اقرا ايضا

Internet satellite

إيرباص ووان ويب تطمحان لحقبة جديدة ضمن خطة لتوفير الإنترنت من الفضاء

سياتل/باريس (رويترز) – انطلق صاروخ يحمل ستة أقمار صناعية شيدتها شركة إيرباص وشريكتها وان ويب …

تعليقات فيسبوك