الجمعة , أبريل 26 2019
أخبار مميزة
الرئيسية / اتجاهات / تقرير اريكسون: الموجات الدقيقة عالية السعة عامل تمكين أساسي لتقنية الجيل الخامس
app_coverage_booster-81572crop0019201080resize1500844autoorientquality90stripbackground23ffffffextensionjpgid8_970x546_90_331285

تقرير اريكسون: الموجات الدقيقة عالية السعة عامل تمكين أساسي لتقنية الجيل الخامس

باتت تقنية الجيل الخامس أكثر قدرة على توفير إمكانات جديدة للمشغلين في جميع أنحاء العالم، مما يعزز أهمية شبكة microwave backhaul عالية السعة لضمان توفير النطاق العريض المتنقل عالي الجودة.

 يناقش تقرير توقعات إريكسون مايكروويف لهذا العام، الاستراتيجية التي يمكن اتباعها لتلبية الاحتياجات المتزايدة على تكنولوجيا الموجات الدقيقة المتطورة والطيف ومجموعة الألياف والذكاء الإصطناعي.

ومع انتقال تقنية الجيل الخامس من النظرية إلى الواقع، شهدت الموجات الدقيقة تطورات هائلة تتوافق مع ازدياد حاجة مزودو الخدمة للحصول على حلول جديدة تلبية لارتفاع الطلب على السعة الأكبر بتكلفة أقل، حيث توفر أحدث تقنيات الموجات الدقيقة قنوات أوسع، وتشكيلات أكثر، وطيف ترددي أعلى، وحلول متعددة النطاق حيث تم تجهيز أجهزة الموجات الراديوية الدقيقة لتلبية المتطلبات المستقبلية التي ستفرضها شبكات النفاذ الراديوي الأكثر تطوراً.

وتعليقاً على إطلاق التقرير قال هانس مآلر، رئيس أنظمة الميكروويف في إريكسون: ” يمتلك مزودي الخدمة الخيار لنشر نسب مختلفة من الطيف الراديو الجديد(NR)ومزايا الموجات الراديوية المتطورة مما سيؤدي بالتالي إلى تعزيز انتشار سعة التوصيل اللازمة في شبكة تقنية الجيل الخامس.

 واضاف هانس أنه من الملاحظ ارتفاع معدلات التحول المستمر في التوصيل إلى نطاقات تردد مستقبلية لدعم إطلاق تقنية الجيل الخامس وإن الجمع بين حلول الألياف والموجات الدقيقة لا يزال يمثل استراتيجية توزيع رابحة لتطوير تقنية الجيل الرابع وتطوير شبكات الجيل الخامس.

 إن طريقة توصيل الموجات الدقيقة تعتبر طريقة فعالة لناحية التكلفة المنخفضة، مما يمكن من تلبية احتياجات التوصيل المرتبطة بتقنيتي الجيل الرابع المطورة LTE والجيل وتوفر الموجات الدقيقة المتطور قدرة أعلى ومستويات أداء لم تكن متوقعة سابقاً، ما يعني بأن الألياف لم تعد الخيار الوحيد لبناء شبكات النقل لتقنية الجيل الخامس.”

وسيتم تحديد موعد واستراتيجية نشر تقنية الجيل الخامس على المستوى الوطني لكل مشغل، أما الإعلان المشترك فيتعلق بأهمية الحصول على الطيف ليس فقط في مجال الوصول ولكن في ما يتعلق بالتوصيل أيضاً.أدى إطلاق تقنية الجيل الخامس، إلى تعزيز الإهتمام للحصول على موجات التردد العالية(e-band)، والتي توفر سرعات تصل بالفعل إلى 10 غيغابايت في الثانية حتى في أكثر المدن العالمية كثافة وبما أن القدرات تتزايد على نحو مستمر في جميع أجزاء الشبكة، سواء في المدن أو الأرياف، فإن الهدف الأساسي يتمثل في الوصول إلى سرعة 10 غيغابايت في الثانية أينما كان، حيث يبحث هذا التقرير في كيفية نشر هذه السرعة على أوسع نطاق.

تشمل أبرز ملامح التقرير ما يلي:

ستوفر شبكة الموجات الراديوية الجديدة لتقنية الجيل الخامس خيار توصيل جديد يسمى “الوصول المتكامل” و “Backhaul” أو إعادة الربط الذاتي self-backhauling، ما سيؤدي إلى نشر مواقع الوصول الراديوي للموجات الدقيقة بشكل أسرع وأكثر مرونة وكثافة على مستوى الشارع دون الحاجة إلى شبكة نقل أكثر كثافة.

لا تقتصر أهمية نطاق موجات التردد العالية (e-band)على توفير مجموعة توصيل أساسية عالية الكفاءة ذات محاذاة عالمية، بل سيساعد أيضاً بالتزامن مع النطاق 32 جيجاهرتز على الانتقال بتقنية الجيل الخامس من ترددات الموجات الدقيقة الأخرى.

 وتعتبر تجارب المشغل، مثل A1 Hrvatska في كرواتيا، دليلاً على أهمية حزمة موجات التردد العالية والحزم المتعددة كأدوات تعزز سعة التوصيل لمسافات أطول.

يوفر الذكاء الإصطناعي تقنيات تساعد على الاستفادة من خبرة مهندسي ومبتكري الموجات الدقيقة، ما يسمح بإدارة شبكات هذه الموجات الأكبر حجماً والأكثر تعقيداً وكفاءة.

إقرأ تقرير توقعات إريكسون مايكروويف 2018

اقرا ايضا

grohe_intelligent_living_summit_panel1

المنزل الذكي.. من اللعبة إلى الحلول الذكية التي تضفي قيمة حقيقية

حان الوقت لدمج الأبعاد الرقمية والمادية للمساحات المعيشية بطريقة توفّر قيمة حقيقية للمستهلك. هذه إحدى …

تعليقات فيسبوك