السبت , يناير 16 2021
أخبار مميزة
الرئيسية / شبكات اجتماعية / بريطانيا تطلق سلسلة تدابير للحد من نفوذ مجموعات الإنترنت العملاقة
social media

بريطانيا تطلق سلسلة تدابير للحد من نفوذ مجموعات الإنترنت العملاقة

أعلنت الحكومة البريطانية سلسلة تدابير للحد من نفوذ مجموعات الإنترنت العملاقة بينها ”فيسبوك” و”غوغل”، سواء لناحية استخدام البيانات الشخصية أو الإعلانات الإلكترونية.

وستوضع مدونة سلوكيات جديدة تحت راية ”وحدة للأسواق الرقمية” بهدف تعزيز التنافسية وتحسين حماية المستهلكين، وفق بيان لوزارتي الشركات والقطاع الرقمي.

وقررت الحكومة اتباع توصيات أصدرتها في تموز/يوليو الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة التي ستتبع لها هذه الوحدة، في ظل قلق لديها من هيمنة المجموعات العملاقة في القطاع الرقمي.

وأكد وزير الدولة البريطانية لشؤون التجارة والطاقة والاستراتيجية الصناعية ألوك شارما أن ”نظامنا الجديد الداعم للتنافسية في الأسواق الرقمية سيحرص على أن يكون للمستهلكين الخيار من دون إقصاء الشركات الصغيرة”.

وتقر لندن بإيجابيات هذه المنصات لكنها تتوقف عند ”تركز السلطة لدى عدد صغير من الشركات الرقمية” ما يؤدي إلى تباطؤ النمو في القطاع ويحد من الابتكار وقد تكون له آثار سلبية على المجتمع.

وقد ترغم مدونة السلوكيات الجديدة المنصات على إظهار شفافية أكبر في الخدمات المقدمة وفي طريقة استخدامها البيانات الشخصية.

وسيكون للمستهلكين الخيار لناحية تلقي إعلانات إلكترونية موجهة أو عدمه.

وستُطلق وحدة الأسواق الرقمية في نيسان/أبريل وهي قد ترغم عمالقة القطاع الرقمي على تغيير سلوكياتها عند الحاجة، كما ستُمنح صلاحية فرض غرامات في حال عدم احترام القواعد.

كما أن مدونة السلوكيات هذه ستشكل وسيلة لضمان مزيد من الإنصاف في العقود التجارية بين المجموعات الرقمية العملاقة والمؤسسات الصحافية.

وتشير الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة إلى أن النفقات على الإعلانات الإلكترونية قاربت 14 مليار جنيه استرليني في بريطانيا في 2019، بينها 80% تستقيها ”فيسبوك” و”غوغل”.

وتعتمد الصحف على ”غوغل” و”فيسبوك” في حوالى 40 % من الزيارات إلى مواقعها.

وردا على إعلان الحكومة البريطانية، قالت ”غوغل” إنها متحمسة للعمل ”بصورة بناءة” مع الوحدة الجديدة.

وكانت ”فيسبوك” التي تستعد لإطلاق شريط الأحداث ”فيسبوك نيوز” المؤلف من مواد ومقالات صحافية، قد وعدت بمساعدة المؤسسات الصحافية الموجودة على منصاتها.

اقرا ايضا

facebook 1

مطالبات لفيسبوك بتعزيز إجراءات الصحة والسلامة مع عودة الموطفين للمكاتب

طالب أكثر من 200 مراقب محتوى في ”فيسبوك” بإجراءات حماية أفضل للصحة والسلامة بعدما دعت الشركة الموظفين للعودة إلى مكاتبهم مع استمرار تفشي الوباء. وجاء في عريضة موقعة من الموظفين المتعاقدين مع الشركة والذين يعيشون في بلدان مختلفة أنه على ”فيسبوك” أن تضمن ظروفا آمنة أو أن تسمح للموظفين بمواصلة العمل من المنزل. وأضافت الرسالة المفتوحة الصادرة عن شركة ”فوكس غلوف” الناشطة القانونية ومقرها في بريطانيا ”بعد أشهر من السماح لمراقبي المحتوى بالعمل من المنزل، في مواجهة ضغوط شديدة لإبقاء المنصة خالية من خطابات الكراهية والمعلومات المضللة، أجبرتمونا على العودة إلى المكتب”. ودعت الرسالة ”فيسبوك” إلى ”المحافظة على سلامة هؤلاء الموظفين وعائلاتهم” من خلال السماح لهم بمواصلة العمل عن بعد قدر الإمكان وتقديم ”بدل مخاطر” للموظفين الذين يأتون إلى المكتب. وعندما تفشى الوباء، سمحت ”فيسبوك” لمعظم مراقبي المحتوى بالعمل من المنزل. لكن المنصة اكتشفت حدودا لما يمكن أن يقوم به الموظفون عن بعد، وتحولت إلى أنظمة آلية تستخدم الذكاء الاصطناعي لكنها اكتشفت فيها أوجه قصور أخرى. وقال ناطق باسم ”فيسبوك” في تصريح لوكالة فرانس برس ”نحن نقدر ما يقوم به مراقبو المحتوى ونعطي الأولوية لصحتهم وسلامتهم”. وأضاف ”غالبية هؤلاء البالغ عددهم 15 ألفا يعملون من المنزل وسيواصلون القيام بذلك طوال فترة الوباء”. وتابعت الرسالة المفتوحة أن الأجواء الحالية تسلط الضوء على الحاجة إلى مراقبين بشريين. وتابعت ”لم يكن الذكاء الاصطناعي على قدر المهمة (…) لقد بقي المحتوى الذي يشكل خطرا، مثل إيذاء النفس، ساريا”. وأضافت ”الدرس واضح. خوارزميات فيسبوك ما زالت بعيدة جدا عن تحقيق المستوى الضروري من التطور لتعديل المحتوى تلقائيا. قد لا تصل إلى هناك أبدا”. وقالت العريضة إنه على ”فيسبوك” أن تفكر في جعل هؤلاء المتعاقدين موظفين دائمين. Best free WordPress …

تعليقات فيسبوك