الأحد , يناير 24 2021
أخبار مميزة
الرئيسية / أمن الانترنت / اختيار رواد عالميين في مجال التشفير كأعضاء في مجلس مستشاري مركز بحوث التشفير
TII - logo

اختيار رواد عالميين في مجال التشفير كأعضاء في مجلس مستشاري مركز بحوث التشفير

أبو ظبي- أعلن معهد الابتكار التكنولوجي، ذراع البحوث التطبيقية التابع لمجلس بحوث التكنولوجيا المتطورة، عن تشكيل مجلس مستشارين لمركز بحوث التشفير اليوم. ويتألف مجلس المستشارين الجديد من خبراء عالميين في مجال التشفير.

وتأتي  هذه التعيينات في اعقاب  سلسلة من التصريحات المتتالية التي أطلقها معهد الابتكار التكنولوجي منذ أول اجتماع لمجلس إدارة مجلس بحوث التكنولوجيا المتطورة خلال أغسطس الماضي.

ويشكل مركز بحوث التشفير أحد المراكز المتخصصة السبعة الأولى ضمن معهد الابتكار التكنولوجي، وأحد المراكز العالمية القليلة التي تجمع بين مصممي التشفير النظريين والتطبيقيين في بيئة تركز على البحث. ويتعاون مصممو التشفير لتنفيذ مشاريع بحثية متقدمة تسفر عن نتائج مبتكرة في التشفير.

وسيرشد مجلس المستشارين المتميز جهود تطوير تقنيات متقدمة تحقق تأثيراً عالمياً في عدة مجالات منها التشفير ما بعد الكوانتوم، والتشفير خفيف  الوزن، وتحليل الشفرات، وبروتوكولات التشفير، والتشفير القائم على الأجهزة، والحوسبة السريّة، مما يرسخ مكانة أبوظبي والإمارات كمركز عالمي رائد للابتكار والبحث والتطوير.

ويضم مجلس المستشارين: البروفيسور جوان دايمن، بروفيسور التشفير المتماثل في جامعة رادبود في هولندا، الذي شارك في تصميم تشفير ريجنديل (Rijndael cipher) الذي اختير معياراً للتشفير المتقدم (AES) ، وشارك أيضاً في تصميم خوارزمية التشفير (Keccak) (المعروفة أيضًا باسم SHA-3) ؛ والبروفيسورة ليلى باتينا،  بروفيسورة تشفير الأجهزة في جامعة رادبود، وهي من ذوي الخبرة في التشفير التطبيقي وأمن الأنظمة المدمجة؛ والدكتور جويدو بيرتوني، الرئيس التنفيذي لشركة سيكيوريتي باتيرن الإيطالية، والذي تشمل مجالات بحوثه خوارزميات التشفير، والتشفير المعتمد على الأجهزة، والتشفير التطبيقي وأمن الأنظمة المدمجة، وشارك أيضاً في تصميم خوارزمية التشفير Keccak. كما يشمل المجلس البروفيسور كارلوس أجويلار، البروفيسور في المعهد الوطني العالي الفرنسي للملاحة الجوية والفضاء في جامعة تولوز في فرنسا، وخبير التشفير ما بعد الكوانتوم   (post quantum cryptography) وخبير تطبيقات التشفير الآمنة والنظريات الحاسوبية؛ والبروفيسور داميان ستيلي، بروفيسور علوم الكمبيوتر في مدرسة المعلمين العليا في ليون الفرنسية، والذي يركز على مجالات التشفير ما بعد الكوانتوم، والنظريات الحسابية والجبر المعقد؛ والبروفيسور تيم جونيسو، بروفيسور هندسة الأمن في جامعة رور بوخوم الألمانية، وهو خبير في التطبيقات الآمنة على الأجهزة ومخططات التشفير السحابي والهندسة الآمنة.Dr Najwa Aaraj (Photo - AETOSWire)_1607939378

ويوظف مركز بحوث التشفير حالياً ويتعاون مع علماء من مجالات التشفير المهمّة. ويشارك الخبراء في مجموعة كاملة من بحوث تحليل التشفير الأساسية والتطبيقية.

وقالت الدكتورة نجوى الأعرج، كبير الباحثين في مركز بحوث التشفير، خلال حديثها عن التعيينات في المجلس: “يرتكز نجاح أي كيان علمي أو بحثي على مجلس المستشارين لديه، لأنه يدعم تشكيل رؤيته. إننا نربط الخبرات العالمية في مجال التشفير ببعضها البعض عن طريق حشد الخبراء المعروفين”.

وأضافت الدكتورة الأعرج: “نحن واثقون أن أبوظبي ودولة الإمارات ستصبحان عبر بحوث مركز التشفير من رواد التقنيات المتقدمة التي تضمن تحسينات أكبر في مجالات التشفير ذات الأولوية العالية “.

يذكر أن معهد الابتكار التكنولوجي هو مركز بحث وتطوير عالمي رائد يركز على البحوث التطبيقية والقدرات التكنولوجية العصرية. ويضم المعهد سبعة مراكز بحثية أولية تختص بالمجالات التالية: الكوانتوم، والروبوتات المستقلة، والتشفير، والمواد المتقدمة، والأمن الرقمي، والطاقة الموجهة، والأنظمة الآمنة. ويعمل المعهد على إنشاء مجتمع فكري وبناء منظومة للبحث والتطوير في أبوظبي والإمارات عن طريق التعاون مع مواهب استثنائية وجامعات ومؤسسات بحثية وشركاء صناعيين من جميع أنحاء العالم.  ويساهم المعهد في تعزيز مكانة أبوظبي ودولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار إلى جانب مساهمته في دعم نمو الاقتصاد القائم على المعرفة.

اقرا ايضا

android oreo

جوجل تعتزم تشفير عمليات تبادل الرسائل لمستخدمي ”أندرويد”

ستعمل ”جوجل” على تشفير عمليات تبادل الرسائل لمستخدمي ”أندرويد”، نظام تشغيل الهواتف المحمولة الخاص بها، وهو إجراء من شأنه أن يزيد من صعوبة قراءة الرسائل النصية من قبل جهات ثالثة مثل أجهزة إنفاذ القانون والاستخبارات. وقالت الشركة في بيان الخميس ”يضمن التشفير عدم تمكن أي شخص أو جهة بما في ذلك +غوغل+ والجهات الخارجية من قراءة محتوى رسائلك أثناء انتقالها من هاتفك إلى هاتف المتلقي”. ومن المقرر أن يبدأ تطبيق التشفير خلال هذا الشهر بمرحلة تجريبية تستمر حتى العام المقبل. كذلك أعلنت المجموعة الأميركية التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، تحديث المعيار الفني للرسائل النصية: ينتقل من الرسائل القصيرة (خدمة الرسائل القصيرة) إلى ”آر سي أس” (خدمات الاتصالات الغنية) التي تشمل مزيدا من الميزات منها الصور ومقاطع الفيديو. وتوفر الرسائل المشفرة ضمانات أفضل للسرّية والأمان للمستخدمين الذين اعتمدوا على نطاق واسع تطبيقات للمراسلة منها ”واتساب” (فيسبوك) و”آي مسدج” (آبل) و”تيليغرام” و”سيغنل”لهذه الأسباب. Best free WordPress theme

تعليقات فيسبوك