الخميس , سبتمبر 24 2020
الرئيسية / متنوع / “إس إيه بي SAP” تتعاون مع “مؤسسة أشوكا” لتمكين رواد الابتكار في المجالات الاجتماعية بالمنطقة
SAP

“إس إيه بي SAP” تتعاون مع “مؤسسة أشوكا” لتمكين رواد الابتكار في المجالات الاجتماعية بالمنطقة

قدم 23 من المبدعين ورواد الابتكار الشباب الاجتماعيين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أفكارهم للحلول المبتكرة التي تواكب التحديات والصعوبات المرتبطة بجائحة “كوفيد – 19″، إلى كل من مبادرة Ashoka ChangemakerXchange، وشركة “إس إيه بي”، الرائدة عالمياً في مجال تطوير البرمجيات المؤسسية.

وتناولت الموضوعات أفكاراً مختلفة كسبل الاستجابة لحالات الطوارئ الصحية، وبناء قدرات المجتمع المدني، وتوفير الدعم النفسي للمواطنين، والأدوات التثقيفية والتعليمية خلال فترات الإغلاق.

وانضم أكثر من 100 عضو من مجتمع الابتكار الاجتماعي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للفعالية الافتراضية التي استضافها موظفون ومتطوعون من شركة “إس إيه بي” التي حرصت على دعم هذه المبادرة من خلال التوجيه والتدريب لمساعدة الفرق المشاركة على تطوير الأفكار الإبداعية التي تساهم في إحداث التغيير الإيجابي للمجتمعات المحلية.

وقد تضمنت قائمد الأعضاء من مصر وشمال إفريقيا كلاً من مصطفى عبد اللطيف من مؤسسة EYouth من مصر، وديما سري من مؤسسة Explore Agora من مصر، وقصي فتيتة من مؤسسة e-learn by Tech من ليبيا.

وستشهد المرحلة التالية من هذه المبادرة مشاركة مجموعة تتألف من 23 عضواً في برنامج تطوير خاص، حيث سيحظى المشروعان الفائزان اللذان سيتم الإعلان عنهما في شهر يوليو على دعم خاص على شكل تمويل أولي لتمكينهم من توسيع وتنمية مشاريعهم المبتكرة.

وكانت المرحلة الأولى من المبادرة قد شهدت مشاركة 15 عضواً في شهر أبريل الماضي حيث تضمنت تنظيم قمة افتراضية للعمل الجماعي. واكتسبت المجموعة المشاركة خلال هذه القمة رؤى وأفكاراً قيمة من أكثر من 100 من رواد التغيير والابتكار من مختلف أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، قالت أدير فوكس مارتن، عضو مجلس إدارة “إس إيه بي”: “أمامنا فرصة استثنائية لا تعوض لبناء مستقبل أكثر استدامة. ونحن فخورون في إس أيه بي لقيادة جهود هذه المجموعة المميزة من رواد الابتكار الشباب، وندرك أن المؤسسات الاجتماعية تمثل مستقبل الأعمال”.

وقد أسفر تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) عن احتياجات إنسانية ملحة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، واستثمرت “إس إيه بي” في العديد من المجالات الأخرى بهدف الإغاثة وتوفير المساعدة خلال هذه الأوقات الصعبة. وشملت هذه المجالات شراء معدات الحماية الشخصية في مصر بالتعاون مع غرفة التجارة الأمريكية في مصر من خلال قسم الإمدادات العالمية التابع لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). وقد استفادت العديد من المستشفيات العامة ومستشفيات الرعاية الأولية ومستشفيات الحجر الصحي في جميع أنحاء مصر من المعدات الموزعة على الوحدات التي تتعامل مع مرضى كوفيد – 19.

كما شاركت “إس إيه بي” مؤخراً في خطة التأهب والاستجابة التي وضعتها وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وهي عبارة عن نداء استغاثة عاجل من المفوضية لجمع 33 مليون دولار أمريكي لدعم أنشطة الاستجابة والوقاية في أعقاب تفشي فيروس كوفيد – 19. وسيتم استخدام التبرعات لحماية اللاجئين والنازحين ونشر الوعي والمعرفة حول أفضل ممارسات النظافة والصحة للوقاية من المرض.

كما شارك موظفو إس إيه بي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مبادرة #SmartDevelopmentHack التي نظمتها وزارة التعاون والتنمية الاقتصادية الألمانية والتي تركز على الحلول والابتكارات الفريدة المرتبطة بفيروس كوفيد – 19. كذلك استضافت إس إيه بي 50 متطوعاً ممن شاركوا في مبادرة Code the Curve – وهي عبارة عن شراكة بين كل من شركة إس إيه بي واليونسكو، وشركة آي بي إم، والتي نتج عنها تطوير عدد من الحلول التقنية لضمان استمرار الوصول إلى التعلم، ومنع انتشار المعلومات الخاطئة، ودعم الرعاية الصحية والأخصائيين الاجتماعيين.

وأنشأت إس إيه بي أيضاً صندوق طوارئ عالمي مخصص لتداعيات تفشي كوفيد – 19 بقيمة 3 ملايين يورو بهدف دعم الاحتياجات العاجلة لمنظمة الصحة العالمية ومؤسسة CDC وغيرها من المنظمات غير الربحية والمؤسسات الاجتماعية التي تعمل في الخطوط الأمامية للحفاظ على صحة المجتمعات المحلية خلال فترة تفشي المرض.

اقرا ايضا

apple sport app

آبل تكشف عن باقة اشتراك جديدة وساعة آبل

أعلنت شركة الإلكترونيات الأمريكية آبل عن باقة اشتراك جديدة تتضمن برنامجا للياقة البدنية عبر الإنترنت …

تعليقات فيسبوك